عربي ودولي

الاتحاد

انفجار سيارة مفخخة يفضح المخططات الإرهابية للحوثيين

السيارة بعد تفجيرها (من المصدر)

السيارة بعد تفجيرها (من المصدر)

صنعاء (الاتحاد)

عرت الحادثة التي شهدتها العاصمة صنعاء حقيقة الوجه الإرهابي الذي تتخفى فيه ميليشيات الحوثي الانقلابية من أجل مخططاتها الإجرامية ضد أبناء الشعب اليمني. وانفجرت في وقت متأخر من ليلة الجمعة سيارة تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية عقب ركنها في شارع 16 الرئيس وسط العاصمة صنعاء دون أن يخلف الهجوم أية خسائر بشرية. وأوضح سكان محليون في شارع 16 أن السيارة كانت مفخخة وتحمل متفجرات وتتبع عناصر حوثية في المنطقة، مشيراً إلى أنه تم ركن السيارة في الحي السكني في محاولة منهم لتفجيرها لاحقاً إلا أنها انفجرت بصورة مفاجئة في أوقات متأخرة من الليل دون أن تسفر عن وقوع خسائر بشرية.
وأشار السكان إلى أن انفجار السيارة المفخخة تزامن مع تنفيذ مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على تجمعات لميليشيا الحوثي في معسكر الفريجة والصمع بمديرية أرحب ومقر الفرقة الأولى مدرع ومعسكر الصيانة بالستين الجنوبي بالعاصمة صنعاء، إلى جانب غارات أخرى في مواقع ومخازن أسلحة في جبل عطان ومعسكر الصباحة والمطار.
وأوضحت مصادر يمنية أن الميليشيات الحوثية كانت تنوي تنفيذ هجوم إرهابي وافتعال مجزرة عبر تفجير سيارة مفخخة في أحد المواقع السكنية بالعاصمة صنعاء، وإلصاق التهمة ضد قوات التحالف العربي لتحقيق أجندتها التدميرية، موضحاً أن الحوثيين يعمدون إلى تنفيذ عمليات استهداف وقصف وتفجير عبوات ناسفة ومفخخات لحظة تحليق مقاتلات التحالف العربي في سماء العاصمة صنعاء وأثناء تنفيذها سلسلة غارات على مواقعهم العسكرية ومخازن الأسلحة ومنصات إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة المفخخة.
وأشارت إلى أن الحوثيين يلجأون إلى استخدام مثل هذه الأساليب الإرهابية في المحافظات الخاضعة لسيطرتهم عقب فشل حملاتهم الميدانية لتجنيد مزيد من المقاتلين وتعويض خسائرهم البشرية في مختلف الجبهات.

اقرأ أيضا

السيسي: الاتفاق حول سد النهضة يفتح آفاقاً رحبة للتعاون