الرياض (وكالات) سلم المطلوب الأمني محمد عيسى آل لباد الوارد اسمه ضمن قائمة 23 مطلوبا، نفسه للجهات الأمنية بعد نحو 5 سنوات من إدراج اسمه ضمن قائمة أعلنتها وزارة الداخلية قبل 5 أعوام. وقال آل لباد في بيان أرسله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أمس، إن المبادرة بتسليم نفسه تأتي تجاوبا مع دعوة أمير المنطقة الشرقية سعود بن نايف أن «باب العفو مفتوح للمطلوبين حال تسليم أنفسهم»، وذلك خلال زيارة وفد أهالي العوامية المكون من 20 شخصية من وجهاء وأعيان وبعض مشايخ البلدة إلى إمارة المنطقة الشرقية منتصف رمضان الماضي.  وكانت وزارة الداخلية أعلنت قائمة بأسماء 23 مطلوبا في إحدى محافظات المنطقة الشرقية، وتمثلت أعمالهم في إثارة الشغب والتجمعات الغوغائية وعرقلة حركة المرور داخل الأحياء وإتلاف الممتلكات العامة والخاصة، وحيازة أسلحة نارية بصفة غير مشروعة، وإطلاق النار العشوائي على المواطنين ورجال الأمن، والتستر بالأبرياء من المواطنين ومحاولة جرهم إلى مواجهات عبثية مع القوات الأمنية تنفيذاً لأجندات خارجية.