الاتحاد

الاقتصادي

فولكسفاجن تنوي تسريح 8 آلاف موظف

ذكرت مجلة در شبيجل في عددها الصادر أمس أن شركة فولكسفاجن الألمانية لصناعة السيارات تنوي صرف ''أكثر من ثمانية آلاف'' من موظفيها المتعاقدين إذا استمرت الصعوبات في السوق بسبب الأزمة الاقتصادية·
وقد تعذر الاتصال بالمتحدث باسم الشركة بعد ظهر أمس الأول· وأعلن المدير المالي للشركة هانس ديتر بوتش في الفترة الأخيرة أن فولكسفاجن قد ''تصرف العدد الأكبر من موظفيها المتعاقدين'' إذا لم يتحسن الوضع الاقتصادي· وأوضحت المجلة أن هذا العدد الأكبر قد يشمل ''أكثر من ثمانية آلاف'' موظف من أصل 16 ألفا و500 موظف متعاقد في العالم حتى نهاية ·2008
ونقلت المجلة عن مسؤول في الشركة قوله إن معظم الـ 4500 موظف متعاقد مع فولكسفاجن في ألمانيا سيشملهم القرار وكذلك العدد الأكبر من المناصب التعاقدية في أوروبا الشرقية والبرازيل· وأعلنت فولكسفاجن الأربعاء أنها لن تجدد عقود حوالى 800 موظف متعاقد في مصنعها في بيوبلا (وسط)· وستعمد الشركة التي لا تستبعد حصول خسائر في الفصل الاول بسبب تراجع اسواق السيارات في العالم، الى خفض انتاجها خفضا كبيرا للتخلص من المخزونات المتراكمة

اقرأ أيضا