دنيا

الاتحاد

أم تجبر ابنتها على الحمل "نيابة" عنها

قضت محكمة بريطانية بعقوبة السجن خمس سنوات، على أم أجبرت ابنتها المراهقة على التلقيح الصناعي لتحقيق حلمها بإنجاب طفل رابع، بحسب تقرير نشرته شبكة "سي أن أن" الإخبارية.

وظهرت التفاصيل المدهشة للقضية في وثائق قضائية كشفت عنها محكمة بريطانية هذا الأسبوع.

وتفتق ذهن الأم بفكرة التلقيح الصناعي، عندما بلغت ابنتها بالتبني 13 عاماً، وفشلت محاولاتها طيلة عامين، إذ أجهضت الفتاة عندما كانت بعمر 14 عاماً، وبلغ مجموع ما أنفقته على شراء حيا من مجمدة 2420 يورو، قبل أن تنجح مساعيها بحمل ابنتها في سن 16 عاما.

وبحسب وثائق المحكمة، قالت الابنة إنها استسلمت لمطالب الأم نظراً لحبها الشديد لها قائلة: "والدتي قوية العزيمة وتقوم بأفضل ما بوسعها لإزاحة ما يعترض طريقها للحصول على مبتغاها".

وأدت عدائية الأم ومطالبها الغريبة بعد ولادة الطفل لإثارة شكوك الطاقم الطبي بعد وضع الابنة، وقالت قابلة إنها طلبت منهم منع إيجاد أي ترابط بين ابنتها عندما اقترحت الممرضات بأن ترضع الابنة طفلها"، مضيفة: "لا نريد أي ارتباط وإذا استدعى الأمر سأقوم أنا بإرضاعه بزجاحة الحليب".

وزادت شكوك القابلات مع سماع الأم وهي تقدم اعتذارها لابنتها جراء المشاق التي تعرضت لها، فقاموا بإبلاغ السلطات التي اعتقلت الأم.

اقرأ أيضا

عياش يدعم نادين نجيم