الاتحاد

الإمارات

120 مواطناً ومواطنة يشاركون في يوم للتوظيف بقطاع الصرافة

باحثون عن العمل ينتظرون إجراء المقابلة الوظيفية بمقر الهيئة بدبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

باحثون عن العمل ينتظرون إجراء المقابلة الوظيفية بمقر الهيئة بدبي أمس (تصوير حسن الرئيسي)

دبي (الاتحاد) - شارك نحو 120 مواطناً ومواطنة من المسجلين في قاعدة بيانات هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية “تنمية” في يوم مفتوح للتوظيف نظمته الهيئة أمس في مقرها بدبي بالتعاون مع مركز الإمارات للصرافة.
ومن المقرر ان يلتحق الباحثون عن العمل الذين يجتازون المقابلات الوظيفية التي اجريت لهم بالعمل مباشرة لدى أفرع المركز في دبي والشارقة وعجمان في وظائف خدمة العملاء.
وأوضحت بشرى محمد مديرة التوطين في المركز “وجود نحو 100 شاغر وظيفي لدى أفرع المركز البالغ عددها 99 فرعاً في مختلف الإمارات مشيرة الى انه سيتم اشراك الباحثين عن العمل الذين يتخطون المقابلات الوظيفية في دورة لمدة يوم واحد تستهدف وضعهم في صورة عمل المركز وطبيعة الوظائف التي سيشغلونها”.
وذكرت انه سيتم تعيين الباحثين عن العمل لدى الأفرع الأقرب اليهم في إمارات دبي والشارقة وعجمان لافتة الى انهم سيخضعون الى برنامج تدريبي متخصص لمدة اسبوعين في تلك الافرع لضمان معرفتهم التامة بطبيعة العمل في وظيفة خدمة العملاء”.
وأشارت الى أن ساعات الدوام اليومي تبدأ عند الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصرا تتخللها فترة للراحة مؤكدة انه سيتم تسجيل الباحثين عن العمل الذين يلتحقون بالوظيفة لدى الهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية كغيرهم من المواطنين
والمواطنات العاملين لدى المركز والذين تبلغ نسبتهم نحو 7 في المائة”.
وفي السياق، اعتبرت عدد من الباحثات عن العمل اللواتي حضرن “اليوم المفتوح” أمس أن مجرد حضورهن يؤكد جديتهن في العمل
وانهن لا يمانعن الالتحاق بوظائف القطاع الخاص خصوصا في ظل توافر بيئة عمل مناسبة”.
وأعربن عن أملهن بان يكن من بين الباحثين عن العمل الذين سيتم تعيينهم لدى مركز الإمارات للصرافة لا سيما وان بعضهن يبحثن عن الوظيفة منذ سنوات.
وقالت ماريا الخطيب “إنها عملت سابقا لدى القطاع المصرفي براتب يبلغ 10 آلاف و500 درهم الا انها قررت ترك الوظيفة في العام الماضي نظراً لطول فترة الدوام التي امتدت من الساعة الثامنة صباحا وحتى الساعة الخامسة والنصف عصراً”.
وذكرت انها تبحث عن الوظيفة منذ ان تركت العمل في العام قبل الماضي لافتة الى انها لم تواجه اية مشكلة خلال فترة عملها سوى ما يتعلق بطول فترة الدوام”.
وأشارت الخطيب الحاصلة على شهادة الثانوية العامة في العام 2007 الى أن العمل في القطاع الخاص اتاح لها الحصول على الخبرة وتنمية قدراتها الوظيفية الامر الذي من شأنه ان يعزز فرصها الوظيفية”.
من جانبها قالت “هنادي جميل إنها لم تشغل الوظيفة منذ أن استقالت من عملها كمدرسة لعام واحد منذ عشر سنوات معربة عن أملها بان تحصل على الوظيفة التي حضرت اليوم المفتوح لأجل الحصول عليها”.
وذكرت “انها حاصلة على دبلوم تخصص اجتماعيات غير أنها قدمت اوراقها الوظيفية على أساس شهادة الثانوية العامة لا سيما وان تحصيلها العلمي لا يتوافق وطبيعة الوظيفة المتاحة لدى مركز الإمارات للصرافة”.
وقالت “إنها جاهزة للانخراط في أي وظيفة لا سيما في القطاع الخاص بغض النظر عن مدى توافقها مع تخصصها العلمي من عدمه معيدة ذلك الى رغبتها بالعمل وعدم انتظار وظيفة معينة الى جانب الحصول على خبرات وظيفية جديدة”. وأوضحت شيخة عبدالله عبيد “الحاصلة على شهادة الثانوية العامة في العام 2007 أن المسؤولة في مركز الإمارات للصرافة التي قابلتها أمس أبلغتها انها تخطت المقابلة حيث سيتم تعيينها في وظيفة خدمة العملاء”.
وأعربت شيخة عن سعادتها بالحصول على الوظيفة مؤكدة انها ستثبت تفوقها وقدرتها على القيام بالمهام الوظيفية المطلوبة منها.
وكان الباحثون عن العمل الحضور تلقوا اتصالات هاتفية ورسائل نصية من قبل هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية “تنمية” لحضور “اليوم المفتوح” الذي يعتبر باكورة الأيام المفتوحة المنتظر ان تنظمها الهيئة خلال العام الجاري.

اقرأ أيضا

الإمارات تسير قافلة مساعدات غذائية لمديرية بالحديدة