الاتحاد

الاقتصادي

«تنظيم الاتصالات» تحصل على موافقة «الآيكان» لإطلاق «دوت إمارات» باللغة العربية

حصلت هيئة تنظيم الاتصالات على الموافقة النهائية على اسم النطاق العربي للإمارات “دوت امارات” حيث تم اجتياز القواعد الفنية التي وضعتها منظمة (الآيكان) المسؤولة عن إدارة مصادر الأرقام والأسماء على الانترنت، بحسب بيان رسمي صدر عن الهيئة امس.
وقال محمد ناصر الغانم المدير العام لهيئة تنظيم الاتصالات لـ”الاتحاد” إن هيئة تنظيم الاتصالات استثمرت نحو عشرة ملايين درهم لانشاء البنية التحتية التكنولوجية اللازمة لإدارة اسماء النطاق الوطني باللغتين العربية والانجليزية، مؤكداً أن الامارات تدير الان أحدث شبكات النطاق الوطني في العالم واكثرها تطوراً بل أن المنظمة العالمية (الآيكان) المسؤولة عن إدارة مصادر الأرقام والاسماء على الانترنت اختارت الإمارات لتكون النموذج لدول المنطقة في مجال إدارة اسماء النطاق الوطني. وقال ان الهيئة ستقوم بفتح باب التسجيل في النطاق الوطني (دوت امارات) للشركات والمؤسسات التجارية اولاً، وذلك لمنع الاحتيال والمتاجرة باسماء المواقع على النطاق الوطني الجديد ومن ثم تقوم الهيئة في المرحلة التالية بفتح باب التسجيل للأفراد وباقي الجهات.
وشدد الغانم على اهمية تلك الخطوة، مشيراً الى أن اطلاق النطاق الوطني باللغة العربية سوف يستقطب شريحة جديدة من سكان الدولة وبخاصة الذين لا يجيدون لغات أجنبية متوقعاً أن تشهد عملية التسجيل بالنطاق الوطنى الجديد اقبالاً كبيراً من الأفراد والشركات على حد سواء.
واكد الغانم ان شركات التكنولوجيا الكبرى مثل «جوجل» تتخذ في الوقت الراهن خطوات مهمة لتطوير وتحديث آليات البحث عن اسماء النطاقات على الانترنت باستخدام اللغة العربية مشيراً الى أهمية تلك الخطوة للشركات والأفراد حيث تزيد دقة البحث على المواقع العربية على نحو بعيد بحيث يتعين على مستخدم الانترنت الباحث عن الشركة (س) على سبيل المثال أن يدخل اسم الشركة على النحو التالي (س. امارات).
ويأتي إطلاق الهيئة لـ«دوت امارات» ليكون اسم نطاق (عنوان الانترنت) لدولة الإمارات، في إطار التوجه الجديد «لمنظمة الايكان» المؤسسة الدولية المسؤولة عن إدارة مصادر الارقام والاسماء على الانترنت بفتح المجال لاستخدام لغات أخرى غير اللغة الانجليزية كمعادل لأسماء النطاقات الخاصة بالدول، بحيث يكون هناك معادل لغوي عربي للنطاق الأجنبي المستخدم حالياً وهو .ae،.
وأضاف الغانم أن طرح نطاق علوي جديد على شبكة الانترنت يتيح الحصول على عديد من العناوين الإلكترونية المميزة التي تجذب ملاك المواقع الإلكترونية ومتصفحي الانترنت وخصوصاً اذا كان النطاق العلوي يستخدم اللغة العربية التي في حد ذاتها تزخر بالمفردات والمعاني إضافة إلى أن استخدام العناوين العربية على شبكة الانترنت هي تجربة جديدة وفريدة من نوعها. وأكد أن الهيئة لن تركز فقط على تسويق النطاق الوطني (دوت امارات) بل سيمتد دورها إلى تعزيز المصداقية في النطاق على المستوى العالمي حيث لا يتم منح الصفات التخصيصية مثل (صحة.امارات) و(تعليم.امارات) على النطاق الوطني وغيرهما الا للمؤسسات والهيئات التي تتواجد بالفعل في الإمارات وتمارس أعمالها من خلال مقار عمل معترف بها في الدولة.

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم