الاتحاد

الإمارات

«خليفة الطبية» تنجح في زراعة كلى لفتاة من متبرع بعد الوفاة

المريضة بعد العملية مع عدد من مسؤولي وأطباء «صحة» و«خليفة الطبية» (من المصدر)

المريضة بعد العملية مع عدد من مسؤولي وأطباء «صحة» و«خليفة الطبية» (من المصدر)

أبوظبي(الاتحاد)- نجحت مدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” في نقل وزراعة كلية متبرع من المملكة العربية السعودية بعد الوفاة إلى فتاة تبلغ من العمر 23 عاماً.
وتمت عملية نقل وزراعة الكلية التي تعتبر الأولى من نوعها في الإمارات، بنجاح تام، وتشهد حالة المريضة تحسناً ملحوظاً، وهي تتعافى تدريجياً في مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي.
وأكد سيف بدر القبيسي رئيس مجلس الإدارة في شركة أبوظبي للخدمات الصحية “صحة” على تقديم خدمات صحية عالية المستوى، ووفقاً لأرقى المعايير العالمية، وقال يأتي برنامج زراعة الأعضاء تماشياً مع رؤية الحكومة في تقديم خدمات طبية بمستويات عالمية حيث أولت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، اهتماماً خاصاً بالمرضى الذين يحتاجون لزراعة الكلى عندما أكدت ضرورة تنسيق الجهود بين كافة الجهات المعنية لتيسير زراعة الأعضاء وجاء ذلك في إطار رعايتها الكريمة لمؤتمر الشرق الأوسط لزراعة الأعضاء الذي عقد مؤخراً في العاصمة أبوظبي.
وأثنى القبيسي على جهود الجراحين والفريق الطبي في كل من مدينة الشيخ خليفة الطبية وكليفلاند كلينيك أبوظبي، وجميع الأطراف المشاركة في إنجاح هذه العملية وتوجه بالشكر الخاص لفريق العمل القائمين على هذا البرنامج في مجلس الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية والمركز السعودي لزراعة الأعضاء للتبرع بالكلية وتعاونهم المستمر.
و زار وفد من هيئة الصحة أبوظبي وشركة صحة الفتاة “لطيفة” بعد العملية للاطمئنان على صحتها، وضم الوفد كلا من الدكتورة مها بركات، المدير العام لهيئة الصحة أبوظبي، وكارل ستانيفير الرئيس التفيذي لشركة صحة، وراشد القبيسي الرئيس التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية، والدكتور علي العبيدلي الرئيس التنفيذي للشؤون الطبية في صحة، وفريد ديجرانديس الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ خليفة الطبية بالإنابة.
وأكد الدكتور محمد بدر الزمان رئيس شعبة زراعة وجراحة الكبد والكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية إن عملية نقل الكلية من المملكة العربية السعودية إلى دولة الإمارات احتاجت إلى تنسيق وتخطيط وجهود كبيرة، وبحمد الله وبفضل الدعم الكبير الذي وفرته شركة صحة والقائمين عليها وجهود الكادر الطبي المتميز في مدينة الشيخ خليفة الطبية فقد تم نقل الكلية من المتبرع المتوفى إلى دولة الإمارات ومن ثم زراعتها للمريضة التي كانت تعاني من فشل كلوى منذ 16 عاماً.
ويروي الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي استشاري أمراض وزراعة الكلى، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء بالدولة وعضو في اللجنة الخليجية لزراعة الأعضاء قصة المريضة لطيفة سعيد، الفتاة التي ولدت ونشأت في الدولة، وهي من الحالات النادرة فهي تعاني من فشل كلوي، وتخضع لعملية غسيل للكلى منذ عام 1996، إذ قضت قرابة 16 عاماً من عمرها البالغ 23 عاماً في معاناة شديدة مع الغسيل والعلاج المتواصل للكثير من الأمراض الناجمة عن الفشل الكلوي مثل القسطرة وتجلط الدم والالتهابات.

اقرأ أيضا

سفير الدولة يقدم أوراق اعتماده للرئيس الموريتاني