الاتحاد

الإمارات

دبي تطبق اليوم معايير جديدة لمزاولة المهن الصحية

دبي (الاتحاد) - تبدأ هيئة الصحة بدبي اليوم تطبيق قرار المجلس التنفيذي بشأن تنظيم مزاولة المهن الصحية بدبي الذي اصدره سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي في الثلاثين من ديسمبر الماضي. وتضمّنت القرارات الجديدة التي سيبدأ تفعيلها اليوم في دبي، إلزام العاملين كافة في الإمارة بدفع 60 درهماً مقابل استصدار الإجازة المرضية، إضافة لرسوم الاستشارة الطبية البالغة 50 درهماً، بغضّ النظر عن مدة الإجازة، بحسب الدكتورة ليلى المرزوقي مديرة مكتب الحوكمة الطبية في هيئة الصحة. كما فرضت هيئة الصحة غرامة قدرها 5 آلاف درهم على الطبيب الذي يصدر الإجازة بخط اليد، وليس من خلال استخدام النظام الإلكتروني.
وتأتي هذه القرارات جزءاً من تدابير عديدة أطلقتها الهيئة بهدف التصدي لعمليات الغش المصاحبة لإصدار مثل هذه الشهادات.
وقال الدكتور رمضان إبراهيم مدير إدارة التنظيم الصحي بهيئة الصحة بدبي إن القرار يبدأ تطبيقه على كافة المنشآت غير الحكومية وعلى المهنيين العاملين بها في الإمارة وفي المناطق الحرة بما فيها مركز دبي المالي العالمي، ومناطق التطوير الخاصة باستثناء مدينة دبي الطبية. وأوضح مدير إدارة التنظيم الصحي بهيئة الصحة بدبي، أن القرار يتضمن العديد من الشروط واللوائح والمعايير الناظمة لمزاولة المهن الصحية بدبي، إضافة إلى العقوبات الخاصة بالمنشآت الصحية والمهنيين الصحيين، وإنشاء قاعدة للبيانات بأسماء المهنيين الصحيين والمنشآت الصحية العاملة في الإمارة والأنشطة التي تزاولها.
وأشار إلى أن القرار يتضمن عقوبات رادعة بحق المخالفين لضمان سلامة المرضى وجودة الخدمات المقدمة حيث تصل عقوبة تشغيل أي منشأة بدون تصريح أو قبل استكمال إجراءات الحصول عليه إلى خمسين ألف درهم، وعقوبة مزاولة المهنة من قبل أي شخص طبيعي بدون تصريح خمسين ألف درهم، وعقوبة مزاولة المهني للمهنة بعد صدور قرار بإيفاقه عن العمل ثلاثين ألف درهم، وعقوبة مزاولة المنشأة للمهنة لغير الأغراض المصرح بها أو المزاولة بعد انتهاء مدة التصريح عشرين ألف درهم.

اقرأ أيضا

التجارب الانتخابية رسخت نهج الشورى في المجتمع