الاتحاد

الإمارات

بلدية أبوظبي: المخطط الرئيسي للري يستهدف التقليل من استهلاك المياه الجوفية

الحضور خلال الاجتماع (المصدر)

الحضور خلال الاجتماع (المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - قال المهندس راشد عبدالله الفلاسي مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية في بلدية مدينة أبوظبي، إن مشروع المخطط الرئيسي للري للمدينة الذي سيتم تنفيذه خلال 18 شهراً، يهدف بشكل رئيسي إلى الاعتماد الكلي على مياه الصرف الصحي المعالجة في عمليات ري المسطحات الخضراء والزراعات التجميلية وتفادي أي استخدام لمياه الآبار أو المياه المحلاة.
جاء ذلك، خلال ورشة العمل الأولى المشتركة للشركاء الاستراتيجيين واللجنة الفنية الاستشارية لمناقشة مشروع المخطط الرئيسي للري لمدينة أبوظبي، التي نظمتها بلدية مدينة أبوظبي، بحضور ممثلي الشركاء الاستراتيجيين للمشروع، ويتمثلون في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وهيئة البيئة-أبوظبي، ودائرة النقل، بالإضافة إلى شركتي أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، وأبوظبي للتوزيع، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومكتب الرقابة والتنظيم، بالإضافة إلى ممثلي النظام البلدي من البلديات كافة «أبوظبي والعين، والمنطقة الغربية»، وأعضاء اللجنة الفنية الاستشارية والفرق الفنية العاملة بالمشروع.
وأشار المهندس الفلاسي إلى أن نطاق أعمال المشروع، يتمثل في تقدير الاحتياجات المائية المستقبلية الخاصة بمشاريع بلدية مدينة أبوظبي. كما تتضمن إعداد نموذج هيدروليكي لشبكة الري القائمة وتشغيل النموذج على سيناريو الري القائم لتحديد عيوب الشبكة وإعداد سيناريوهات ري بديلة لإيجاد السيناريو الأمثل لتشغيل الشبكة القائمة باستخدام واحد من أحدث برامج النمذجة الهيدروليكية العالمية، كما ويشمل بناء الخريطة المكانية والزمنية لاحتياجات مياه الري المستقبلية، بالإضافة إلى إعداد الخطة الفنية والمالية لمشاريع التطوير والجدولة الزمنية لهذه الخطة.
وأوضح مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية في بلدية مدينة أبوظبي، أن المشروع يشتمل على 7 مراحل رئيسية، تتضمن الأولى تحديد هوية الشركاء الاستراتيجيين، وبدء عملية الاتصال والتنسيق معهم، والعمل على ترسيخ خطة ومنهجية العمل، فيما يتم خلال المرحلة الثانية جمع البيانات والمعلومات اللازمة للمشروع من مختلف الجهات ذات العلاقة، بالإضافة إلى مسح ميداني لجمع أي بيانات أخرى لازمة لإنجاز أعمال المشروع، بما فيها العمل على إنشاء توازن مائي نظري.
وأشار إلى أن المرحلة الثالثة من المشروع تشمل التحقق من النظام ومن البيانات التي تم التزود بها من المرحلة السابقة، والعمل على تعديلها وتحديثها، بالإضافة إلى التأكد من مدى التغطية وسجل الري للخزانات الحالية، بالإضافة إلى التحقق من استخدامات مياه الري الحالية، ومقارنتها مع الاحتياجات النظرية، كما يجري خلال المرحلة الثالثة من المشروع التحقق من جودة المياه وصلاحيتها للاستخدامات وفق الحاجة، بالإضافة إلى إجراء توازن مائي كلي.
وفيما يتعلق بالمرحلة الرابعة، قال المهندس الفلاسي: «يجري خلال هذه المرحلة تطوير نموذج هيدروليكي متكامل لشبكات الري التابعة لبلدية مدينة أبوظبي القائمة والمقترحة، ويتم على أساسه إدارة شبكة الري وجدولة التوزيع المائي للخطط التطويرية ضمن أفضل المواصفات العالمية، لافتاً إلى أن المرحلة تتضمن أيضاً إعداد سيناريوهات ري بديلة لإيجاد السيناريو الذي يشكل الاستخدام الأمثل للشبكة القائمة، بالإضافة إلى تدريب كادر من مهندسي بلدية مدينة أبوظبي لتشغيل وتعديل وتحديث هذا النموذج وفق المتغيرات المستقبلية».
وأشار إلى أن المرحلة الخامسة للمشروع تتضمن تقييم الخيارات والتخطيط المستقبلي، حيث يتم خلال هذه المرحلة تحديد الخيارات المتاحة لتحسين شبكة الري، ومقارنة أنواع الزراعة وتحديد حاجتها للمياه، بالإضافة إلى صياغة مقترحات للمشاريع اللازمة لإصلاح العيوب الفنية لشبكة مياه الري القائمة وذلك حسب نتائج المسح الفني للأصول والنموذج الهيدروليكي لشبكة الري القائمة.
وفيما يتعلق بالمرحلة السادسة «مرحلة التوصيات»، أوضح المهندس الفلاسي أنها تشمل تقدير الاحتياجات المائية المستقبلية الخاصة بمشاريع بلدية مدينة أبوظبي وفقاً لمخطط 2030 لمجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، ومخطط البلدية للتجميل الطبيعي، بالإضافة إلى بناء الخريطة المكانية والزمنية لاحتياجات مياه الري المستقبلية، وبالتوافق مع خطة شركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي، وإعداد النماذج الأولية لمشاريع الري المطلوبة، لتحقيق أهداف المخطط 2030 وتصنيفها وفق خطة زمنية وموازنة مالية. ولفت مدير إدارة الحدائق والمتنزهات الترفيهية في بلدية مدينة أبوظبي، إلى أن المرحلة السابعة «مرحلة تحديث الخطة الرئيسة» تشمل تحديث المخطط الرئيسي للري لمدينة أبوظبي، وفقاً لأي معطيات أو متغيرات أو بيانات أو مشاريع جديدة.

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يفتتح مسجد الشهيد سلطان بن هويدن الكتبي