أكد الطلبة تميز البرنامج، وأشادوا بنهج شرطة أبوظبي في تعريف الطلبة بمفهوم الهوية الوطنية والتراثية المتمثلة في القيم والعادات والتقاليد الأصيلة في مجتمع الإمارات، وتعزيز الولاء والانتماء للوطن، وذلك من خلال ساعات خدمة مجتمعية وتطوعية وفق رؤية عام الخير 2017. وأوضح الطالب محمد حسن المزيني الذي التحق بمركز شرطة الروضة بأبوظبي، أن التجربة مفيدة، خاصة أن البرنامج منحه الفرصة للتعرف إلى طبيعة العمل في نظام المؤسسات، مما يرشده لاختيار التخصص المناسب في الدراسة الجامعية، واختيار الوظيفة المناسبة مستقبلاً. وقال الطالب علي أحمد المزيني: التحقت بالبرنامج في مركز شرطة الروضة، من أجل التعرف إلى المهام، والتدريب العملي، وتحمل المسؤولية، والاندماج مع الوظيفة، وطريقة إنجاز معاملات المراجعين، والاستفادة من وقت الفراغ خلال العطلة الصيفية. وأكد الطلبة سالم الشيبة المهيري، ومانع سعود البلوشي، ومحمد حسين البلوشي من مركز شرطة المقام في العين، أن التجربة مفيدة، خاصة في التعرف من قرب إلى طبيعة مهام عناصر الشرطة، ومعرفة كيفية التواصل مع الجمهور، وكيفية تقديم البلاغات، وعبروا عن شكرهم لمجلس أبوظبي للتعليم والقيادة العامة لشرطة أبوظبي على توفير الدعم وكل الإمكانات والمساندة لهم. وقال الطالب مبارك أنور البلوشي: التحقت بمركز شرطة المقام، وأسعى للانضمام بالشرطة مستقبلاً، وتعرفت من قرب إلى كيفية التعامل مع الجمهور، ومدى اهتمام الشرطة بخدمة المراجعين، فيما اعتبر الطالب علي سعيد الشرياني، التحاقه بالبرنامج فرصة للاستفادة من وقت الفراغ خلال العطلة الصفية، والتعرف من قرب إلى بيئة العمل الشرطي وطبيعة أعمالهم، وطرق التعامل مع الجمهور.