أبوظبي (وام) بلغت قيمة البرامج الإنسانية والإغاثية والمشاريع التنموية التي نفذتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية في جمهورية مالي خلال العامين الماضيين 22 مليوناً و389 ألفاً و710 دراهم، وبلغت تكلفة المشاريع التنموية 11 مليوناً و370 ألفاً و725 درهماً، بينما بلغت قيمة البرامج والعمليات الإغاثية 11 مليوناً و19 ألف درهم. وأشادت حرم فخامة الرئيس المالي كيتا أميميتا ميغا رئيسة منظمة «أجير» بالمبادرات الإنسانية التي تضطلع بها دولة الإمارات لدعم مجالات التنمية والإعمار في بلادها، مثمنة جهود الدولة الحثيثة لتحسين سبل الحياة في المناطق التي تأثر سكانها بالأزمات والكوارث خلال السنوات الماضية. وقالت إن الإمارات تقوم عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بأعمال كبيرة وجليلة، تؤكد صدق توجهها في تلبية احتياجات الساحة المالية من برامج الإغاثة والإعمار وإعادة الحياة إلى طبيعتها في شمال مالي، معربة عن شكر وتقدير الشعب المالي للإمارات حكومة وشعباً لمواقفها الإنسانية الأصيلة تجاه الشعب المالي، ومؤكدة أن الإمارات كانت ولا تزال سنداً قوياً وداعماً أساسياً لقضايا النازحين واللاجئين في بلادها. جاء ذلك خلال الزيارة التي قامت بها حرم فخامة الرئيس المالي لمقر هيئة الهلال الأحمر في أبوظبي أمس، حيث كان في استقبالها والوفد المرافق لها الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لـ«الهلال الأحمر»، بحضور عدد من المسؤولين في «الهيئة». وتم خلال الزيارة بحث مجالات التعاون والتنسيق بين «الهيئة» ومنظمة أجير وتعزيز الشراكة الإنسانية لتقديم المزيد من الدعم للنازحين شمال مالي، ومساندة الجهود التي تبذلها  لتعزيز استقرارهم، وتوفير متطلباتهم الأساسية .