الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 7 بتحطم مروحية و3 جنود أطلسيين بانفجار في أفغانستان

كابول (وكالات) - قتل سبعة أشخاص هم أفراد طاقم طائرة شحن مدنية اثر تحطمها امس الأول بعيد إقلاعها من قاعدة باجرام العسكرية شمال كابول، كما أعلنت قوة الأطلسي في أفغانستان. وقال متحدث باسم القوة إن “أفراد الطاقم السبعة قتلوا في الحادث”، مشيرا إلى انه لم يسجل أي نشاط معاد عند تحطم الطائرة. ولم يكشف الأطلسي عن جنسيات القتلى ولا عن طراز الطائرة التي تحطمت في القاعدة الجوية.
وأعلنت طالبان في بيان المسؤولية عن الحادث لكن قوة (ايساف) قالت إنه لا توجد تقارير عن نشاط المتمردين في القاعدة أو في المناطق المحيطة بها. وقالت متحدثة باسم شركة الشحن الجوي الوطنية لرويترز بالهاتف من فلوريدا حيث مقر الشركة “فقدنا بالفعل جميع أفراد الطاقم السبعة”. وقال حاكم مقاطعة باجرام عبد الشكور إن الطائرة ارتفعت لنحو 400 متر قبل أن تسقط فجأة مستشهدا في ذلك بروايات شهود العيان.
إلى ذلك، لقي ثلاثة جنود بحلف شمال الأطلسي (ناتو) حتفهم امس الثلاثاء إثر انفجار قنبلة على جانب طريق بجنوب أفغانستان. ولم يحدد الناتو جنسية الجنود القتلى ولم يكشف بشكل محدد موقع الانفجار.
من جانب آخر يرى محللون افغان ومعارضون ان الكشف عن تلقي الرئاسة الافغانية “حقائب من النقود” من وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية (سي آي ايه) قد تسيء بشكل اكبر الى سمعة حامد كرزاي في بلاده. واقر الرئيس الافغاني بان سي آي ايه دفعت اموالاً خلال السنوات العشر الى مجلس الامن القومي، وهو هيئة تابعة للرئاسة، متحدثا عن “مبالغ غير كبيرة” لكن بدون اعطاء صورة واضحة جدا عن استخدامها.

اقرأ أيضا

«الصحة العالمية» تحذّر من اتخاذ تدابير على نطاق عام جراء «كورونا»