الاتحاد

الاقتصادي

فيضانات أستراليا تخفض إمدادات فحم الكوك 5% في الأسواق العالمية

منجم فحم في استراليا تغمره مياه الفيضانات

منجم فحم في استراليا تغمره مياه الفيضانات

قدر محللون أمس أن المعروض من فحم الكوك المستخدم في صناعة الصلب قد ينخفض بنسبة 5% في الأسواق العالمية أو أكثر بسبب الفيضانات في استراليا كما قد ترتفع الأسعار بمقدار الثلث أو أكثر مع استمرار تضرر البنية التحتية لقطاع الفحم من الفيضانات وتوقف العمل بالمناجم.
وبدأت منطقة حوض بوين لإنتاج الفحم وهي قلب صناعة فحم الكوك بولاية كوينزلاند تتعافى من الفيضانات التي تتجه الآن صوب الجنوب ولكن التعافي بطيء نتيجة إغلاق أحد موانئ الفحم في كوينزلايند وتقييد العمل في ميناءين آخرين. ويأتي أكثر من نصف الفحم الذي يستخدم في صناعة المعادن من استراليا ويوجه معظمه لمنتجي الصلب في آسيا.
ويأتي نحو 90 في المئة من هذا الفحم من كوينزلاند في حوض بوين، وذكر بنك الكومنولث الاسترالي في تقرير أن الفيضانات أدت لتراجع المعروض في الأسواق العالمية بمقدار 14 مليون طن من فحم الكوك وقد يرتفع الرقم في حالة هطول المزيد من الأمطار على حوض بوين.
وتوقع البنك أن يؤدي نقص الإمدادات إلى ارتفاع أسعار عقود فحم الكوك 30 في المئة إلى 293 دولاراً للطن في الربع الثاني من حوالي 225 دولاراً تسليم سطح السفينة وهو السعر الذي تطلبه بي.اتش.بي بيليتون من عملاء يابانيين في الربع الحالي.
وتوقف العمل في أكثر من 40 منجما بعد أن سجل شهرا نوفمبر وديسمبر 2010 أكبر كمية أمطار تم رصدها في السجلات.
ومع بدء انحسار الفيضانات في حوض بوين هذا الأسبوع تعرض قطاع الفحم لنكسـات أخرى بـعد ان غمرت الأمطار خطط سكك حديدية أخرى إلى الجنوب مما أدى الى توقف العمل في عدد آخر من المناجم.

اقرأ أيضا

«الاتحاد» أول شركة طيران تحصل على تمويل يخدم أهداف التنمية المستدامة