الاتحاد

عربي ودولي

«أطباء بلا حدود» تحذر من تدهور نفسي بالعراق

بغداد (الاتحاد) - أعلنت منظمة “أطباء بلا حدود” أمس أن الكثير من العراقيين يعانون الاضطرابات النفسية بسبب استمرار النزاع وانعدام الاستقرار السياسي والاجتماعي. وقالت رئيسة بعثة المنظمة في العراق هيلين أونيل في تقرير “إن الكثير من العراقيين بلغ أقصى حدود قدرته على التحمل بعد أن سببت عقود من النزاع وانعدام الاستقرار دماراً واسع النطاق، وبذل كثيرون من المنهكين نفسياً جهداً مضنياً لفهم ما يحدث لهم، في حين فاقمت مشاعرَ العزلة واليأس وصمةُ العار المرتبطة بقضايا الصحة النفسية ونقص خدمات الرعاية الصحية التي يمكن أن يلجأ إليها المحتاجون إلى المساعدة”.
وأشار التقرير إلى أن المنظمة عملت منذ عام 2009 على توفير الاستشارات المعنية بالصحة النفسية للرجال والنساء والأطفال بالتعاون مع وزارة الصحة للتصدي لاضطرابات القلق والاكتئاب”. ووصف معاناة امرأة عراقية عمرها 36 سنة وأم لثلاثة أطفال واضطرارها إلى حضور جلسات الاستشارة النفسية بعد أن انقلبت حياتها رأساً على عقب حين قتل زوجها قبل سنتين. كما نقل نماذج عن معاناة الأطفال.

اقرأ أيضا

الخطوط الجوية الروسية تعلق بعض الرحلات إلى الصين