عربي ودولي

الاتحاد

مرسي يعلن وقف برنامج خصخصة القطاع العام

القاهرة (ا ف ب) - أعلن الرئيس المصري محمد مرسي أمس أن الحكومة ستوقف برنامج خصخصة شركات القطاع العام مع العمل على تطويره وذلك في كلمة بمناسبة عيد العمال. وقال مرسي في خطابه الذي ألقاه في مجمع الحديد والصلب في ضاحية حلوان “لا بيع للقطاع العام ولا استغناء عن عمالة بعد الآن” وسط تصفيق العمال والمهندسين. وأوضح أن “تشجيع القطاع الخاص والاستثمارات الخاصة لا يعني أن يكون ذلك بديلا عن القطاع العام الذي لابد من تطويره ليكون القطاعان العام والخاص جناحي التنمية في مصر”.
ووعد مرسي بتطوير القطاع العام المصري عبر ضخ استثمارات ووضع رؤية نهضة جديدة دون الاستغناء عما بها من عمالة وإمكانات. وشهدت مصر خلال تسعينات القرن الماضي عملية خصخصة واسعة للشركات المملوكة للدولة (القطاع العام) لكن أحكاما قضائية لاحقة أعادت بعضها للدولة بعد شبهات فساد في عمليات البيع نفسها. ونتج عن عمليات الخصخصة الاستغناء عن عدد كبير من العمال المصريين بشكل تعسفي ودون تعويضهم بشكل جيد, بحسب نشطاء حقوقيين من المدافعين عن حقوق العمال. فقد أعاد القضاء شركة عمر افندي (واحدة من اكبر المراكز التجارية المصرية) للدولة في مايو 2011 بعد أن تم بيعها لمستثمر خاص. وتثير عملية إلغاء خصخصة الشركات الحكومية جدلا كبيرا حول تأثيرها على الاستثمار الأجنبي. ويعاني الاقتصاد المصري بشدة من تراجع عائدات الاستثمار الأجنبي منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير 2011. وتتفاوض مصر مع صندوق النقد الدولي من اجل قرض قيمته 4,8 مليار دولار تراه الحكومة المصرية حاسما لتلقي مزيد من المساعدات والقروض الدولية.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة