عربي ودولي

الاتحاد

اعتقال مطلوبين أمنياً في السعودية

الرياض (وكالات) - أعلنت وزارة الداخلية السعودية فجر أمس اعتقال أحد المطلوبين أمنيا إثر تبادل لإطلاق النار في منطقة القطيف (شرق المملكة). ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي قوله “تم مساء الاثنين مداهمة المطلوب عبد الله آل اسريح، بالإضافة إلى مطلوب آخر للجهات الأمنية لتورطه في جرائم ترويج المخدرات والمسكرات أثناء وجودهما في موقع مخصص لبيع وشراء السيارات التالفة ببلدة العوامية”. وأضاف “قبض عليهما بعد تبادل إطلاق النار معهما وإصابتهما في ارجلهما، حيث تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج اللازم، تمهيداً لإحالتهما للجهات المختصة لاستكمال الإجراءات النظامية بحقهما”. وأكد المتحدث أن “جهات الأمن لن تتوانى عن ملاحقة المطلوبين والمفسدين في الأرض والقبض عليهم”.
وقبضت السلطات السعودية على عدد من المطلوبين كما أقدم آخرون على تسليم أنفسهم من قائمة تتضمن 23 مطلوبا أعلنتها السلطات مطلع عام 2012، إثر أعمال شغب وعنف في المنطقة منذ فبراير 2011. وشهدت القطيف تظاهرات تزامنا مع احتجاجات البحرين سرعان ما اتخذت منحى تصاعديا العام 2012 ما أدى إلى سقوط اكثر من عشرة قتلى.
إلى ذلك، أعلنت السلطات السعودية أمس أن أحد رجال الأمن أصيب في تبادل لإطلاق النار مع مجهولين في منطقة العوامية (شرق). وقال الناطق الإعلامي بشرطة المنطقة الشرقية، في بيان أمس، إن “مركز شرطة العوامية تعرض عند الساعة الثانية عشرة والنصف بعد منتصف ليلة الثلاثاء(بالتوقيت المحلي) لإطلاق نار كثيف من مصدر مجهول، حيث تم الرد عليه بالمثل”. وأضاف أن “أحد رجال الأمن أصيب في تبادل إطلاق النار وتم نقله لمجمع الملك فهد الطبي بالظهران لتلقي العلاج اللازم”، موضحا أن “الجهات المختصة باشرت إجراءات الضبط الجنائي للحادث والتحقيق فيه”.
من جهة أخرى، سلم الادعاء العام في المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أمس الأول لائحة الاتهام لوكلاء الدفاع عن داعية مثير للجدل يدعى نمر النمر الموقوف منذ يوليو الماضي.
وأفادت مصادر حقوقية أن الجلسة الثانية من المحكمة التي بدأت في 26 مارس الماضي كانت مقتضبة، بحيث أنها اقتصرت على تسليم لائحة الاتهام، من دون تحديد موعد الجلسة المقبلة. يذكر أن الادعاء العام كان طالب في الجلسة الأولى بإقامة حد الحرابة على النمر، موجها إليه تهماً عدة، أبرزها “إثارة الفتن في القطيف”، و”جلب التدخل الخارجي”، و”دعم حالة التمرد في البحرين”.
وكانت وزارة الداخلية أعلنت في الثامن من يوليو الماضي اعتقال “أحد مثيري الفتن نمر باقر النمر” وإصابته بجروح في الفخذ أثناء “محاولته الهرب ومقاومة رجال الأمن”. والنمر مثير للجدل، نظراً لمواقفه المتشددة تجاه السلطات. وتعتبر السلطات النمر (54 عاما) الذي اعتقلته مرات عدة سابقاً من أبرز المحرضين على إثارة في القطيف.

اقرأ أيضا

شهيد فلسطيني برصاص الاحتلال بالقدس المحتلة