الاتحاد

عربي ودولي

تسمم 161 طالباً أزهرياً للمرة الثانية

طلاب من جامعة الأزهر مصابون بالتسمم يتلقون العلاج في أحد المستشفيات بالقاهرة أمس (إي بي أيه)

طلاب من جامعة الأزهر مصابون بالتسمم يتلقون العلاج في أحد المستشفيات بالقاهرة أمس (إي بي أيه)

القاهرة (الاتحاد) - أعلنت وزارة الصحة المصرية أن إجمالي عدد حالات حادث التسمم الغذائي الذي وقع أمس في صفوف طلاب المدينة الجامعية بالأزهر ارتفع إلى 161 مصاباً وذلك للمرة الثانية في أقل من شهر. وأكدت الوزارة انه لا وفيات بين الطلاب المصابين مبينة أنه مازال 66 مصابا تحت العلاج بالمستشفيات، فيما خرج 95 مصابا من المستشفيات. وقرر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر تشكيل لجنة لمتابعة حادث إصابة طلاب المدينة الجامعية بالأزهر بالتسمم وإجراء تحقيق فورى في الحادث لمعرفة أسبابه الحقيقة وإحالة من يثبت تقاعسه عن أداء دوره أو تورطه إلى النيابة العامة للتحقيق معه بشكل عاجل وفوري.
وأوضح مصدر مسؤول بمشيخة الأزهر أن الطيب على اتصال مستمر بنواب رئيس جامعة الأزهر والمسؤولين بالمدينة الجامعية والمستشفيات التي يعالج بها الطلاب للاطمئنان على حالتهم الصحية والتشديد على الجميع بتقديم الرعاية الصحية الكاملة لهم ومتابعة نتائج تحاليل العينات لهم لإثبات أسباب الإصابة. وأوضح المصدر أن مسؤولي المدينة الجامعية أكدوا أن وجبة العشاء كانت (تونة) وعليها تاريخ الصلاحية وأن سبب القيء غير معروف وان نتائج التحليلات ستثبت أسباب الإصابة وأن حالات عديدة خرجت بالفعل من المستشفيات، معربين عن استغرابهم من توقيت تلك الإصابة.
وقام الرئيس المصري محمد مرسي فور علمه بوقوع حالات تسمم لطلبة جامعة الأزهر بالاتصال بكل من الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء، ووزيري الصحة والتربية والتعليم، ونائب رئيس جامعة الأزهر للاطمئنان على الحالة الصحية للطلبة ووجه بتوفير كافة الخدمات والرعاية الطبية حتى يتماثلوا للشفاء في أقرب فرصة ممكنة. وقال المتحدث الرئاسي عمر عامر “إن الرئيس مرسي كلف الدكتور أيمن علي مستشار رئيس الجمهورية بالتوجه فوراً إلى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر للاطمئنان على الحالة الصحية للطلبة، والتأكيد على الاهتمام الذي يوليه الرئيس شخصيا لمتابعة حالتهم الصحية أولا بأول”. وأضاف المتحدث أن الرئيس مرسي وجه بفتح تحقيق عاجل حول الأسباب التي أدت إلى وقوع التسمم الغذائي للطلبة على أن يتم الانتهاء من هذا التحقيق في اقرب فرصة ممكنة.ووجه الدكتور هشام قنديل رئيس الوزراء وزير الصحة بزيارة طلبة المدينة الجامعية بجامعة الأزهر الذين أصيبوا بحالة تسمم على وجه السرعة. كما وجه وزير الداخلية بفتح تحقيق فوري حول تكرار حالات التسمم التي يتعرض لها طلاب المدينة الجامعية، وشدد على ضرورة أخذ العينات اللازمة لإجراء الفحوص والتحاليل المطلوبة، وسرعة الانتهاء من التحقيق وإعلان نتائجه ومحاسبة المسؤولين.
وعقد مجلس جامعة الأزهر اجتماعا برئاسة الدكتور أسامة العبد لمناقشة تطورات حادث التسمم والخطوات الواجب اتخاذها في هذا الصدد. وأكد طلاب المدينة الجامعية للأزهر أن سبب إصابة زملائهم بحالات القيء والإسهال هو وجبة التونة التي تناولوها مساء أمس الأول حيث ظهرت حالات الإصابة بعد تناول الوجبة مباشرة. ونظم اتحاد الطلاب وقفة بالمدينة الجامعية للاحتجاج على المسؤولين بالمدينة والمطالبة بمحاسبة نواب رئيس الجامعة المسؤولين عن النظام الغذائي فيما قام بعضهم بقطع الطريق أمام المدينة وعلى طريق الاوتوستراد أمام الجامعة احتجاجا على الأوضاع بالمدينة.
وأمر المستشار مصطفى خاطر المحامي العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، بإحالة 10 متهمين إلى المحاكمة الجنائية أمام محكمة جنح مدينة نصر ثان، وذلك في ختام التحقيقات التي باشرتها النيابة في واقعة التسمم الغذائي الجماعي للمئات من طلاب المدينة الجامعية الأزهرية مطلع شهر أبريل.وضمت قائمة المتهمين المحالين للمحاكمة، مدير عام المدينة الجامعية ومدير المطبخ و 8 طباخين بالمدينة الجامعية.وأسندت النيابة إلى المتهمين تهم الإصابة الخطأ للمجني عليهم من طلاب المدينة الجامعية الأزهرية، والناشئة عن إهمالهم وعدم مراعاتهم للوائح والقوانين والأنظمة المعمول بها في شأن التعامل مع الأطعمة والأغذية. كما نسبت النيابة إلى المتهمين العشرة إخلالهم الجسيم بما تفرضه عليهم أصول مهنتهم، حيث أهمل مدير المدينة الجامعية ومدير المطبخ في المتابعة والإشراف على الطباخين.

اقرأ أيضا

السعودية تؤكد خلو الطلاب القادمين من الصين من «كورونا»