الإمارات

الاتحاد

ضبط أسلحة بحوزة متهمين بتعاطي المخدرات بدبي

محمود خليل (دبي) - ضبطت فرق مكافحة المخدرات بشرطة دبي خلال مداهمتها شقة سكنية لتشكيل عصابي يحمل أفراده الجنسية الصينية، بمنطقة انترناشيونال خلف السوق الصيني على أسلحة نارية وبيضاء، وفقا لمدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، اللواء عبد الجليل مهدي محمد العسماوي.
وقال اللواء العسماوي إن عملية المداهمة أسفرت عن ضبط أربعة متهمين بتعاطي المخدرات “ثلاثة رجال وامرأة”، وجاءت إثر تلقي الإدارة لمعلومات تؤكد أن الشقة التي يسكنها المتهمون تعتبر وكراً لنشاطات مشبوهة، تتصل بتهريب وحيازة وتعاطي المخدرات.
وتابع، أن المعلومات الواردة أكدت أن المتهمين يواظبون على تعاطي المخدرات في الشقة، وبشكل يومي، مشيراً إلى أن الفريق الأمني المكلف بمتابعة المعلومات تأكد من دقتها عبر عمليات الرصد والمتابعة لما يجري في الشقة، فصدرت تعليمات بتوجه فريق أمني برئاسة أحد الضباط إليها ومداهمتها، وإلقاء القبض على كل من، د . س، 41 سنة، وز . هـ، 19 سنة، ود . ل، 24 سنة ، وهـ . ل،41 سنة، مشيراً إلى أن جميع المتهمين يحملون الجنسية الصينية.
وبحسب اللواء العسماوي، قام الفريق المنفذ للعملية بتفتيش دقيق للشقة وعثر على كميات مختلفة من مخدر الكريستال، وبذور نبتة الخشخاش المخدرة، بالإضافة لسلاح ناري و10 طلقات حمراء، وأسلحة بيضاء، عبارة عن ساطور، وسكاكين عليها آثار حرق، جراء عمليات تحضير المخدرات، وتعاطيهم لها، كما عثر على ميزان لتحديد المقادير المستخدمة، وأدوات منها أنابيب زجاجية وقصديرية، وماء خاص يستخدم للغرض ذاته، بالإضافة لـ 24 هاتفاً نقالاً، ومبالغ مالية كبيرة بعملات مختلفة.
وأشار إلى أن المتهمين الأربعة، أحيلوا إلى الجهات القانونية المختصة، لينالوا جزاءهم العادل بتهمة حيازة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، وحيازة سلاح ناري غير مرخص وأسلحة بيضاء.
وأشاد اللواء العسماوي بجهود فريق العمل، مؤكداً يقظة رجال مكافحة المخدرات في شرطة دبي، ومختلف الأجهزة الأمنية المختصة بهذا الشأن، ومضيها في تعقب المجرمين الذين يمارسون هذه الأنشطة الإجرامية، والضرب على أيديهم بكل قوة، لكونهم يسيئون إلى كرم الضيافة، وفرص العمل التي وفرتها لهم الدولة، فاستحقوا المحاسبة والعقوبة على إجرامهم، وذلك لما ينجم عن حيازتهم، وتعاطيهم للمخدرات من إساءة للمجتمع الذي يعيشون فيه.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد ومحمد بن زايد لمقدمي الرعاية الصحية: شكراً