الاتحاد

الاقتصادي

«موانئ دبي العالمية» تفتتح محطة حاويات بميناء قاسم في باكستان

دشنت شركة موانئ دبي العالمية محطة جديدة للحاويات في ميناء قاسم بالقرب من كراتشي في باكستان، باستقبال أول عملائها، سفينة الحاويات الفرنسية “سي إم إيه سي جي إم واجنر”.
وسيزيد افتتاح المحطة 2، التوسع الرئيسي لموانئ دبي العالمية–كراتشي، من الطاقة الاستيعابية لميناء قاسم من 900 الف حاوية نمطية إلى 1,2 مليون حاوية نمطية (قياس 20 قدماً)، وبه تكتمل المرحلة الأولى من مشروع تطوير الميناء الذي يمتد على ثلاث مراحل ويعتبر الاستثمار الاكبر في قطاع الموانئ الباكستاني.
وفي احتفال حضره كبار المسؤولين في موانئ دبي العالمية-كراتشي، وممثلي أصحاب السفن والدبلوماسيين وموظفي الميناء، قدم رئيس هيئة ميناء قاسم، نائب الأميرال محمد شافي، لوحة تذكارية لقبطان السفينة الفرنسية التي يبلغ طولها 276 متراً بعرض 40 متراً.
وتعتبر “موانئ دبي العالمية– كراتشي” أول محطة حاويات دولية مخصصة في باكستان توفر خدمات لخطوط الشحن الرئيسية والمستوردين والمصدرين. ويشكل موقعها المثالي خارج مدينة كراتشي بوابة عبور إلى الداخل الباكستاني وأفغانستان، ويتيح وسائل ربط سريعة ومتعددة، كما يقلل من الحاجة إلى عبور الحاويات عبر المدينة.
وتضم المحطة 2 المشيدة على أرض مستصلحة تبلغ مساحتها 13 هكتاراً، رصيفاً بطول 670 متراً، وثلاث رافعات جسرية قادرة على مناولة السفن التي تبلغ طاقتها حوالي 6700 وحدة نمطية، و6 رافعات جسرية بإطارات مطاطية.
وتماشياً مع طلب السوق، سيتم تطوير “المحطة 2” على مرحلتين مستقبليتين لتوسيع رصيف الحمولات الثقيلة خلال فترة تمتد لعدة أعوام، حيث تتكامل كل من المراحل المستقبلية للمشروع وتتوافق بالكامل مع المحطة القائمة. وقال محمد شرف، المدير التنفيذي لموانئ دبي العالمية” يشكل افتتاح المحطة 2 في ميناء قاسم خطوة هامة في خطط “موانئ دبي العالمية” للتوسع في منطقة جنوب آسيا. يأتي استثمارنا في تطوير هذه المحطة كأول ميناء مخصص للحاويات في باكستان، كاستجابة مباشرة للنمو الذي نشهده في المنطقة، ويسهم في تقدم المجتمع المحلي ونمو الاقتصاد الباكستاني بصورة عامة.

اقرأ أيضا

«الشـرق الأوسط للحديد» يبحث تخفيف عراقيل الاقتصاد الكلي