الاتحاد

الاقتصادي

تداول عقود بورصة دبي للطاقة على منصة بورصة شيكاغو للسلع

بورصة نايمكس حيث سيتم تقديم خدمات المقاصة لبورصة دبي للطاقة من خلالها

بورصة نايمكس حيث سيتم تقديم خدمات المقاصة لبورصة دبي للطاقة من خلالها

أنجزت مجموعة بورصة شيكاغو للسلع وبورصة دبي للطاقة عملية نقل عقود بورصة دبي للطاقة للتداول عبر منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع·
وتتيح عملية النقل تداول مؤشرات النفط العالمية الثلاثة، متوسط غرب تكساس (WTI)، وعقد برنت الآجل للنفط الخام، وعقد عمان الآجل للنفط الخام، عبر منصة واحدة، إضافة إلى منتجات بورصة شيكاغو للسلع التي تغطي مجموعة واسعة من الأصول·
بدأت تداول عقود بورصة دبي للطاقة عبر المنصة الجديدة في الساعة 18,00 بتوقيت شرق أميركا من يوم أمس الأحد· وسيتواصل تقديم خدمات المقاصة من خلال غرفة المقاصة في بورصة نايمكس، وذلك حتى دمجها ضمن خدمات المقاصة في بورصة شيكاغو للسلع·
وقال أحمد شرف، رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للطاقة في بيان أمس ''لا شك أن عملية الانتقال ليست مجرد خطوة قوية إلى الأمام في مسيرة نمو العقود الحالية في بورصة دبي للطاقة، وإنما تدل أيضا على النجاح الذي حققته بورصة دبي للطاقة في تطوير عقود عالمية المستوى يتم تداولها من قبل نخبة من أهم شركات قطاع الطاقة حول العالم· واضاف ''كلنا ثقة في أن الحضور الذي تتمتع به بورصة شيكاغو للسلع ونطاق انتشارها الواسع سيساهمان في تعزيز حضور وانتشار عقد عمان الآجل للنفط الخام، وعقد عمان المالي للنفط الخام الذي سيبدأ تداوله أيضاً عبر المنصة الجديدة في 2 فبراير''·
بدوره، قال تيري دافي، رئيس مجلس إدارة مجموعة بورصة شيكاغو ''يمثل انتقال عقود بورصة دبي للطاقة إلى نظام التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع دليلاً آخر على الفوائد التي تحققت نتيجة دمج أعمال بورصة نايمكس مع مجموعة بورصة شيكاغو للسلع، ليس فقط على صعيد توسيع نطاق توزيع العقود عبر مجموعة عالمية من المستثمرين والمتداولين، وإنما أيضاً إتاحة إمكانيات جديدة لعقود المراجحة واستراتيجيات التداول الأخرى عبر منصة افتراضية منفردة تعمل على مدار الساعة· وتتوفر هذه المزايا الجديدة للمتداولين المتميزين في أسواقنا، إضافة إلى المشاركين الجدد الذين استقبلناهم مع إضافة عقود بورصة دبي للطاقة''·
من جانبه، قال توماس ليفر، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للطاقة ''باتت عقود النفط الخام الآجلة في بورصة دبي للطاقة تمثل عقوداً مؤشرة للنفط الخام في آسيا، ومن هنا يتزايد استخدامها كأدوات فعالة لإدارة مخاطر التسعير، إضافة إلى ما توفره من فرص للمراجحة مع عقود النفط الخام في مناطق أخرى''·
وأضاف ''لا شك أن هذه الخطوة الجديدة في مسيرة نمو البورصة ستفتح مجالات واسعة أمامها لاستقطاب مجموعة جديدة ومتنوعة من المتداولين في السوق· ونحن بدورنا سنواصل العمل مع المساهمين الرئيسيين، والشركاء الإستراتيجيين، والعملاء والمتداولين الحاليين، للبناء على هذا الإنجاز خلال عام 2009 وتحديد فرص جديدة للنمو تسهم في الارتقاء بأعمال البورصة نحو آفاق جديدة''·
وقال كريج دونو، الرئيس التنفيذي لمجموعة بورصة شيكاغو للسلع ''يسعدنا، بوصفنا بورصة الطاقة الأبرز عالمياً، إدراج عقود عمان الآجلة للنفط الخام من بورصة دبي للطاقة للتداول عبر المنصة الإلكترونية في بورصة شيكاغو للسلع· ومع هذه الإضافة، فإننا نقدم لقاعدة عملائنا العالميين كافة منتجات النفط البارزة حول العالم، بما في ذلك عقدي ومتوسط غرب تكساس وبرنت''
وأضاف'' أن المكانة البارزة لعقد عمان الآجل للنفط الخام، كمؤشر لعقود النفط التي يتم تسليمها فعلياً في آسيا، تضيف إمكانيات جديدة للنمو على المدى البعيد، وخاصة إذا ما أضيفت إلى نطاق التوزيع الواسع الذي تحظى به منصة التداول الإلكتروني في بورصة شيكاغو للسلع''·
يذكر أن مجموعة بورصة شيكاغو للسلع، وبعد استكمال استحواذها على بورصة نيويورك للسلع (نايمكس)، باتت تمتلك حصة بنسبة حوالي 28 بالمائة في بورصة دبي للطاقة، إلى جانب المساهمين الرئيسيين شركة تطوير العضو في دبي القابضة، والصندوق العماني للاستثمار· كما تملك 20 بالمائة من أسهم البورصة مجموعة من المستثمرين الاستراتيجيين تضم مؤسسات مالية عالمية وشركات لتداول الطاقة مثل جولدمان ساكس، ومورغان ستانلي، وجيه بي مورغان، وفيتول، وشل، وكونكورد أند كازا انرجي

اقرأ أيضا

المزروعي: 160 مليار دولار استثمارات جديدة في مجال الطاقة