الإمارات

الاتحاد

الأمطار تغمر منازل بالفجيرة

جريان الوديان في الفجيرة أمس (تصوير محيي الدين)

جريان الوديان في الفجيرة أمس (تصوير محيي الدين)

هطلت أمس أمطار غزيرة على إمارة الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة تعد الأولى من نوعها منذ أكثر من خمس سنوات، ما أدى إلى جريان الأودية والشعاب وامتلاء بعض السدود لاسيما الواقعة بالقرب من مدينة الفجيرة وضواحيها . قامت الجهات المحلية في مدينة كلباء أمس بنقل أكثر من 40 شخصاً من أسر مختلفة من منطقة الغيل إلى فنادق بمدينة الفجيرة بعد أن غمرت مياه الأمطار منازلهم.
وقال سالم محمد من أبناء المنطقة، “إن مياه الأمطار أوقعت أضراراً داخل أكثر من 6 بيوت في منطقة الغيل، وتم نقل أهاليها إلى الفندق، ونطالب بمشروع بإقامة سد أو قنوات مائية تحمي المنطقة من السيول التي تتعرض لها، مؤكداً أن مياه الأمطار جرفت أمس أشجار وماشية بعدد من المزارع إلى الوادي.
وقامت إدارة الدفاع المدني بكلباء بعمليات إنقاذ سريعة للسكان ونقلهم عن بيوتهم إلى أماكن آمنة، كما قامت بسحب كميات من المياه المتراكمة داخل البيوت والساحات الخارجية. كما غمرت مياه الأمطار أكثر من 15 بيتاً في المنطقة الجديدة بمنطقة سكمكم، واحتجزت 4 أسر داخل منازلها.
وأشار العقيد علي عبيد الطنيجي مدير إدارة الدفاع المدني في الفجيرة إلى أن الخسائر بسبب الأمطار انحصرت في بعض الممتلكات المتمثلة في أثاث البيوت بسبب دخول المياه إلى المنازل خاصة في منطقة سكمكم وعدد محدود من المناطق. وكانت الأحوال الجوية في الفجيرة قد شهدت تحولا مفاجئا بدأ عند الساعة الثالثة من بعد ظهر أمس، حيث شهدت السماء كماً كبيراً من السحب الركامية، وتراجعت درجات الحرارة نسبياً ونشطت الرياح إيذانا بهطول الأمطار التي استمرت أكثر من 4 ساعات متواصلة بحسب كل منطقة وبدرجات متفاوتة، ما أدى إلى جريان جميع الأودية الرئيسية في إمارة الفجيرة باستثناء مدينة دبا وضواحيها وبعض المناطق الواقعة جنوب الفجيرة، كما جرت الشعاب الجبلية ما أدى إلى فيضان بعض السدود كما في سد وادي مي. التي تجاوزت حد الـ 6 أمتار.
وهطلت الأمطار على مدينتي كلباء وخورفكان وكانت الأشد في المناطق الجبلية التابعة لمدينة كلباء كما في الغيل.

اقرأ أيضا