صحيفة الاتحاد

الرياضي

راموس «المنقذ» يقود الريال لعبور كمين ملقة

راموس يحتفل بالهدف الثاني في مرمى ملقة (أ ب )

راموس يحتفل بالهدف الثاني في مرمى ملقة (أ ب )

برشلونة (رويترز)، (د ب أ)

عوض سيرجيو راموس التسجيل في مرماه بطريق الخطأ الأسبوع الماضي، وأحرز هدفين ليقود ريال مدريد للتعافي من هزيمتين متتاليتين بالفوز 2 - 1 على ملقة.
وهذا أفضل رد فعل من راموس بعد ستة أيام من التسجيل في مرماه أمام إشبيلية، ليساعد فريقه السابق على الفوز 2 - 1 على ريال، وإيقاف سلسلة من 40 مباراة بلا هزيمة لفريق زين الدين زيدان. ورفع راموس رصيده إلى ستة أهداف بالدوري هذا الموسم، ليتفوق بهدف واحد على إجمالي ما سجله بالمسابقة في الموسم الماضي. والتقى الريال وملقة 70 مرة من قبل، حيث فاز الريال 44 مرة، وفاز ملقة عشر مرات وحسم التعادل 16 مواجهة بينهما.
بدأت المباراة بهجوم ضاري من جانب ريال مدريد بحثاً عن تسجيل هدف مبكر، يقربه من حصد النقاط الثلاث، لكن ادريس كاميني الحارس الكاميروني لملقة، أفسد كل هجمات النادي الملكي.
وكاد كريم بنزيمة أن يتقدم بهدف للريال في الدقيقة العاشرة عبر ضربة راس رائعة، مستغلا عرضية متقنة من لوكاس فاسكيز، لكن الكرة مرت مباشرة من فوق المرمى.
وأهدر كريستيانو رونالدو فرصة مؤكدة للنادي الملكي، بعدما انفرد تماما بالمرمى إثر تمريرة ذكية من توني كروس، ولكن كاميني خرج من مرماه في الوقت المناسب وتصدى للكرة.
وضاعت فرصة أخرى مؤكدة للريال بعد مرور ربع ساعة، بعد أن أرسل فاسكيز عرضية رائعة حاول بنزيمة المنفرد أن يسددها بكعب قدمه في الشباك، لكن الكرة مرت بعيدا تماما عن المرمى.
وتصدى القائم الأيسر لمرمى الحارس كيلور نافاس لتسديدة صاروخية، أطلقها الأوروجوياني تشوري كاسترو لاعب وسط ملقة في الدقيقة 17، ثم تصدى نافاس لتسديدة أخرى رائعة من كاسترو.
وجاءت الدقيقة 35 لتشهد هدف التقدم للريال عن طريق المدافع سيرخيو راموس.
وقبل ثلاث دقائق من نهاية الشوط الأول أضاف راموس الهدف الثاني له. وكاد ريال مدريد أن ينهي الشوط الأول متقدما بثلاثة أهداف، ولكن القائم تصدى لمحاولة هجومية سريعة بين رونالدو وبنزيمة.
وتراجع إيقاع المباراة خلال الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني، دون أي خطورة على المرميين.
وسجل ملقة هدفه في الدقيقة 63 عن طريق لاعب الوسط الفنزويلي خوان بابلو أنور، من متابعة لتسديدة خوان كارلوس التي تصدى لها كيلور نافاس.
وبعد دقيقة واحدة فقط كاد ملقة أن يدرك التعادل، ولكن كيلور نافاس تصدى بأطراف أصابعه لتسديدة صاروخية من تشوري كاسترو.
وكادت الدقيقة 74 أن تشهد الهدف الثالث للريال عندما أعاد مدافع ملقة الكرة إلى حارس مرماه، لكنها مرت من بين أقدامه، لكن كاميني ألحق الكرة مباشرة قبل أن تتجاوز خط المرمى، ولكن الكرة وصلت إلى رونالدو ليسدد كرة قوية أبعدها كاميني مرة أخرى.
وتصدى القائم الأيمن لمرمى كاميني لتسديدة صاروخية من رونالدو. واقتسم الفريقان السيطرة على الدقائق العشر الأخيرة، لكن دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك ليخرج الريال فائزا بهدفين مقابل هدف.