الاتحاد

دنيا

أول عرض للمركبة الجوية الصغيرة دون طيّار «تي-هوك إم أي في» في دبي

أعلنت شركة هانيويل سيكيوريتي الشرق الأوسط عن عرض المركبة الجوية الصغيرة من دون طيّار طراز “تي-هوك” في معرض إنترسيك 2010، المؤتمر والمعرض التجاري للأمن والسلامة، الذي أقيم في مركز دبي التجاري العالمي بين يومي الأحد والثلاثاء الماضيين.
وتُعدّ مركبة “تي-هوك إم أي في” طائرة استطلاع صغيرة من دون طيّار بطول يبلغ 13 بوصة فقط (33 سنتمتراً)، وهي تشكّل منصّة مبتكرة لمجموعة واسعة من التطبيقات العسكرية والتجارية. وهذه المركبة التي تم تطويرها عبر برنامج التقنيات النموذجية المتقدّمة لدى الوكالة الأميركية لمشاريع الأبحاث الدفاعية المتقدّمة DARPA تتميّز بعملية إقلاع وهبوط عموديين وتنوّع بيئات العمل التي يمكن تشغيلها فيها وبمجموعة متعدّدة من المجسّات وأنظمة الاتصالات القابلة للتبديل.
ولقد لاقت المركبة اهتماماً كبيراً خلال الجولة الترويجية التي سبقت عملية عرضها، وتلقّت شركة هانيويل طلباً مباشراً عليها وهي تتوقّع المزيد من هذه الطلبات من عدد كبير من الجهات التجارية الخاصة خلال الأشهر المقبلة.
وقال أليكساندر سميلجانيتش، مدير المبيعات في شركة هانيويل سيكيوريتي لقسم المركبات الجويّة الصغيرة من دون طيّار: “هناك الكثير من القطاعات المختلفة المهتمّة بالاستخدامات غير العسكرية لمركبة “تي-هوك إم أي في” مثل قطاعات البتروكيماويات والدفاع المدني وقوّات الشرطة وغيرها. ويمكن أن تشكّل “تي-هوك إم أي في” خياراً جيداً لمراقبة المناطق الحسّاسة والمعرّضة للحوادث ضمن هذه المجالات وغيرها العديد من المجالات الأخرى المرتبطة.”
وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام، سوف يتم استخدام مركبة “تي-هوك إم أي في” في مهام مراقبة المناطق الحدودية والمدن والسواحل والمواقع الحيوية مثل محطّات الطاقة والنفط والغاز. وتجمع مركبة “تي-هوك إم أي في” المعدّلة تجارياً لدى هانيويل تطبيقات متقدّمة مصمّمة خصّيصاً للاستخدام في عمليات المراقبة المدنية والاندماج في عمليات الحماية للبنى التحتية الحيوية، مما يشكّل ميّزة مهمّة بالنسبة للعملاء الذين يفكّرون بالاعتماد على هذه المركبة للاستخدام التجاري. وفي الوقت الذي تنشغل فيه القوى الأمنية بالمزيد من الحوادث والهجومات العنيفة، يقدّم صانعو المركبات الجوية الصغيرة من دون طيّار خدمات المراقبة من الجو كحلّ ذكي.

اقرأ أيضا