الاقتصادي

الاتحاد

«برنت» يسجل أعلى مستوى في 27 شهراً ويقترب من 100 دولار للبرميل

صعد خام برنت إلى 98 دولارا أمس للمرة الأولى في 27 شهرا إذ أثار توقف الإنتاج في بعض المناطق وارتفاع الطلب العالمي توقعات بتفاقم شح الإمدادات.
وأدى تسرب للغاز إلى إغلاق حقلي نفط نرويجيين لفترة وجيزة، وكذلك أغلق خط انابيب في آلاسكا ينقل 12 بالمئة من إنتاج الخام الأميركي يوم السبت الماضي بسبب تسرب إلا أنه جرى استئناف عمليات محدودة لخط الأنابيب.
وارتفع سعر مزيج برنت تسليم فبراير المقبل 66 سنتا إلى 98,27 دولار للبرميل بحلول الساعة 09,24 بتوقيت جرينتش ووصل إلى 98,46 دولار مسجلاً أعلى مستوى في 27 شهراً، وصعد الخام الأميركي الخفيف 46 سنتاً إلى 91,57 دولار للبرميل.
وقال كارستن فريتش المحلل لدى كومرتس بنك “تدهور المعنويات هو الشيء الوحيد الذي قد يوقف صعود الأسعار في الوقت الحالي” مضيفاً أن سعر 100 دولار للبرميل يبدو وشيكاً، وأضاف “انها مسألة وقت فيما يبدو إذا استمرت المعنويات إيجابية وحدث مزيد من التعطل في الإمدادات”.
وجرى تداول النفط الأميركي بسعر يقل أكثر من سبعة دولارات عن برنت يوم الثلاثاء الماضي وهو أكبر فرق سعر منذ فبراير 2009 ويرجع ذلك إلى ارتفاع مستوى المخزونات في نقطة التسليم لعقود نايمكس في كاشنج بولاية أوكلاهوما الأميركية.
وقال معهد البترول الأميركي أمس الأول إن مخزونات البنزين الأميركية ارتفعت بواقع سبعة ملايين برميل الأسبوع الماضي كما ارتفعت مخزونات النفط الخام بشكل مفاجئ.
وارتفعت مخزونات الخام بواقع 57 ألف برميل في الأسبوع المنتهي في السابع من يناير الجاري مقارنة مع توقعات لمحللين في مسح أجرته رويترز بانخفاض بواقع 1.1 مليون برميل.
وقال المعهد إن واردات الخام الأميركية ارتفعت 1,8 مليون يومياً إلى 10,23 مليون برميل يومياً.
وزادت مخزونات البنزين بواقع سبعة ملايين برميل مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة بواقع 1,8 مليون برميل. وجاءت الزيادة رغم تراجع معدل تشغيل المصافي إلى 84,3 في المئة من الطاقة الإجمالية من 85,4 في المئة في الأسبوع السابق وفق بيانات المعهد. وكان محللون قد توقعوا استقرار معدل تشغيل المصافي.
وزادت مخزونات نواتج التقطير 1,6 مليون برميل مقارنة مع توقعات لمحللين بزيادة بواقع مليون برميل.

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»