الاتحاد

الإمارات

سلطان القاسمي يفتتح أعمال مجلس استشاري الشارقة

حاكم الشارقة  خلال افتتاحه اعمال المجلس الاستشاري (الصور من وام)

حاكم الشارقة خلال افتتاحه اعمال المجلس الاستشاري (الصور من وام)

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة أمس في مقر المجلس الاستشاري بمدينة الشارقة الجلسة الافتتاحية لانعقاد المجلس في دوره العادي الأول من الفصل التشريعي السابع، وذلك بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، ومعالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي.
وبدأت وقائع الافتتاح بوصول صاحب السمو حاكم الشارقة، حيث كان في استقباله الشيخ سعود بن خالد القاسمي المستشار بمكتب سمو الحاكم، والشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والشيخ خالد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الأشغال العامة، والشيخ محمد بن صقر القاسمي وكيل وزارة الصحة المساعد مدير منطقة الشارقة الطبية، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي مدير مكتب سمو الحاكم، والشيخ اللواء طالب بن صقر القاسمي قائد عام شرطة رأس الخيمة.
وبدأ المجلس الاستشاري انعقاده بأداء أعضائه 42 عضوا منهم 7 عضوات القسم أمام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي .. ثم قام المجلس وبرئاسة راشد عبد الله محيان الكتبي بإدارة وقائع الجلسة الأولى والتي تم فيها انتخاب الرئيس ونائبه بالاقتراع السري، حيث تقدم في الترشح لمنصب رئيس المجلس كل من صالح محمد صالح العجلة وطارق سعيد النومان وبطي أحمد بن خادم، ومبارك بالأسود مبارك، ومحمد جمعة بن هندي، وسالم علي بن رحمه الشامسي، ويوسف محمد بالحاي المراشدة، وأسفرت النتائج بعد فرز أصوات الحاضرين عن فوز محمد جمعه بن هندي برئاسة المجلس بعد حصوله على الأغلبية المطلقة التي يشترطها القانون للفوز بمنصب رئيس المجلس ليستكمل محمد جمعة بن هندي بذلك رئاسة الجلسة الأولى ويعلن عن فتح باب الترشح لمنصب نائب رئيس المجلس وتقدم إلى الترشح لمنصب نائب الرئيس كل من عبد الله سيف سالم النقبي، وعلي مصبح حمود الكتبي ومحمد عبد الله سعيد بن هويدن، وشيخة عبيد جوعان السبوسي، لتستأنف الجولة الثانية من الانتخابات لعدم حصول أحد المتقدمين على الأغلبية المطلقة للتصويت وتتم الإعادة بين أعلى اثنين وهما علي مصبح حمود الكتبي، وشيخة عبيد جوعان السبوسي، وتحسم لصالح علي مصبح حمود الكتبي ليكون نائباً لرئيس المجلس بعد حصوله على الأغلبية التي يشترطها القانون للفوز بمنصب نائب رئيس المجلس.
بعدها بدأت وقائع الجلسة الافتتاحية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم رتلها القارئ حميد الهوتي ثم أذن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بافتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السابع للمجلس الاستشاري.
وقد تلا مقدم الحفل الإعلامي محمد خلف المرسوم الأميري رقم 2 لسنة 2012م بشأن دعوة المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة للانعقاد لدوره العادي الأول من الفصل التشريعي السابع ونصه “
نحن سلطان بن محمد القاسمي حاكم إمارة الشارقة بعد الاطلاع على القانون رقم 2 لسنة 1999م بشأن إنشاء المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة ولائحته الداخلية وتعديلاته والقانون رقم 3 لسنة 1999م بشأن إنشاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ولائحته الداخلية وتعديلاته ولما تقتضيه المصلحة العامة أصدرنا المرسوم التالي:
- مادة 1 : يدعى المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة للانعقاد في دوره العادي الأول من الفصل التشريعي السابع اليوم، مادة 2 ينفذ هذا المرسوم من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية.
كما ألقى عضو المجلس الاستشاري وليد بن فلاح المنصوري كلمة المجلس الترحيبية والتي جاء فيها “ يتشرف المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بأن يعبر عن اعتزازه بتشريف حضرة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم إمارة الشارقة ومن في معيته بافتتاح دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السابع للمجلس ليشهد سموه مواصلة هذه الخطى التي باركها بإنشاء المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة من عام 1999م.
وأضاف أن المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة ليسعده أن يقدم أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادة وشعب دولة الإمارات بمناسبة عودة سموكم الكريم إلى أرض الوطن سالما غانما بعدما منّ الله العلي القدير وأسبغ عليكم الصحة والعافية.
وقال إن المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة يهنئكم بتواصل المسيرة تحت هذه القبة البرلمانية وفي أروقة هذا الصرح الكبير الذي يُعدُّ منبراً حراً للشورى في إمارتنا الباسمة، سائلين الله أن يديم نعمة الأمن والأمان على ربوع دولتنا كما نسأله تعالى أن يُسبغ على وطننا المعطاء الرخاء والخير العميم في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم إمارة دبي رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.
وأضاف: إن لافتتاحكم الكريم لأعمال دور الانعقاد العادي الأول من الفصل التشريعي السابع وتشريفكم لنا بهذه الثقة في عضوية المجلس له أطيب الأثر في نفوسنا وحافزاً لنا لخدمة وطننا العزيز فهنيئاً لنا بكم يا صاحب السمو راعياً وموجهاً لهذا المجلس في ظل مسيرة التقدم والرخاء التي رفع رايتها مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وتابع إن المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة بعون الله ثم دعمكم ليتطلع إلى دور جديد مليء بروح العطاء وبذل المزيد من الجهد لبدء مسيرة العمل الجاد . ونعاهد الله ثم نعاهدكم على مواصلة العطاء والتميز والمشاركة الفاعلة لأداء مهامنا الوطنية بأمانةٍ وإخلاصٍ وموضوعيةٍ لتحقيق ما يصبو إليه أبناء وطننا من عزةٍ ورخاءٍ.
ثم دعي الحضور لتناول مأدبة الغداء التي أقامها صاحب السمو حاكم الشارقة على شرف الأعضاء الجدد وتفضل سموه بعدها بالتقاط صورة تذكارية مع الأعضاء وصور تذكارية أخرى مع الأمانة العامة للمجلس.


الحضور
حضر الافتتاح معالي مريم محمد خلفان الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية، ومعالي عبدالرحمن محمد العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، وعبدالله بن محمد المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني لإمارة أبوظبي ومعالي عبدالرحمن حمد المدفع أمين عام المجلس الأعلى للاتحاد وعبدالرحمن بن علي الجروان المستشار بالديوان الأميري، وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري ومحمد بن سالم العويس المستشار بمكتب سمو الحاكم واللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة والعميد الدكتور عبدالله ساحوه مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالشارقة، وخميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون البلديات والزراعة، وسالم عبيد الحصان الشامسي رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، وثاني عبيد الشامسي رئيس المجلس البلدي لمنطقة الحمرية، ومحمد ذياب الموسى المستشار بالديوان الأميري، والدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي وأعضاء المجلس التنفيذي، ورؤساء وأعضاء المجالس البلدية لإمارة الشارقة.

اقرأ أيضا