الاتحاد

الإمارات

معارف دبي تستعرض رؤية تجويد التعليم

جانب من الحضور

جانب من الحضور

عقدت هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم لقاء مفتوحا مع أكثر من 100 ممثل عن المدارس غير الحكومية في دبي، استعرضت خلاله رؤيتها ومقترحاتها لضمان جودة التعليم في المدارس·
وقال الدكتور عبد الله الكرم رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية إن الاجتماع يهدف إلى زيادة التعاون وبدء شراكة مستدامة مع قطاع التعليم المدرسي، وهو ينبع من إيماننا بالدور المحوري الذي تلعبه المدارس في عملية تطوير نظام التعليم في دبي·
وأضاف: ''إننا على ثقة بأن شراكتنا التي بدأت اليوم ستُؤتي ثمارها نجاحاً يصل أثره إلى جميع الفئات في دبي·''
وشدد الكرم على اهتمام الهيئة بـ ''مُنتج المُستقبل'' المتمثل في الطالب، حاثّاً جميع الأطراف على التعاون لما فيه المصلحة·
وحول تحقيق الجودة في المدارس، أوضح الكرم أن مؤسسة التعليم والمدرسين وجهاز الرقابة المدرسية ومكتب التراخيص في الهيئة يشكلون المنصات الثلاث اللازمة للوصول إلى تعليم عالمي الجودة، ونحن نعلم أن هذه الجهات الثلاث ليست جديدة بحدّ ذاتها، ولكن الفريد هو وجودها تحت مظلة واحدة هي مظلة هيئة المعرفة والتنمية البشرية·
وقال:'' إننا سنلبي معا آمال وتطلعات جميع الأطراف المعنية بالعملية التربوية من طلبة وأولياء أمور ومعلمين وأصحاب مدارس·''
وقام الدكتور عبد الله الأميري رئيس مكتب السياسات والتخطيط في وزارة التربية والتعليم بتقديم عرض أشار فيه إلى مسألة نقل بعض المسؤوليات من الوزارة إلى مؤسسة التعليم المدرسي في دبي، مؤكدا على علاقة الشراكة والتعاون التي تربط الطرفين·
بدورها عرضت جميلة المهيري رئيس جهاز الرقابة المدرسية الذي أطلقته الهيئة مُؤخرا على الحضور وظيفة الجهاز الجديد، وسعيه لدعم المدارس للوصول إلى التميز في عملها·
وتحدثت جميلة المهيري عن رؤيتها الرامية إلى تحقيق الشفافية في توفير المعلومات حول جودة التعليم في المدارس ووضعها في متناول أولياء الأمور وغيرهم من المعنيين بقطاع التعليم المدرسي، مع تقديم خريطة طريق إرشادية لكل مدرسة تكفل وصـــولها إلى التميز·
واستعرض كل من الدكتور وافي داوود رئيس مكتب التميز المؤسسي في الهيئة وكلثوم البلوشي الدور المستقبلي المرتقب للهيئة ومؤسساتها ومشاريعها، وأثر ذلك على عملية التنمية البشرية في دبي·
واختتم عبد الرؤوف بن زايد الجلسة بعرض أكد فيه أيضا على الأهمية الكبيرة التي توليها الهيئة للمتعاملين معها، ودور مكتب التراخيص الجديد في تلبية احتياجات المدارس، كما أشار السيد عبد الرؤوف إلى الدور الجديد الذي سيلعبه مكتب التراخيص في توفير مرجعية لمستويات الجودة في المدارس بالتكامل مع جهاز الرقابة المدرسية بما يكفل حصول المجتمع على معلومات موثوقة عند اتخاذ القرارات المتعلقة بقطاع التعليم المدرسي في دبي·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يعزي خادم الحرمين بوفاة الأمير بندر بن محمد