عقيل الحلالي، بسام عبد السلام (صنعاء، عدن) سيطرت قوات الشرعية على مناطق «الصيار والحود» في معارك دارت أمس مع مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية جنوب تعز. وأوضح مصدر عسكري، أن مواجهات عنيفة تدور بين الجيش الوطني والميليشيا الانقلابية، حيث قتل أكثر من 7 من المليشيات، وفر من تبقى منهم أمام هجمات للجيش الوطني. كما أسفرت المعارك عن السيطرة على الصيار والحود وما زالت المعارك مستمرة. وشنت قوات الشرعية هجوماً عنيفاً ومباغتاً استهدف مواقع الميليشيات الانقلابية غرب معسكر خالد بمفرق المخا غرب تعز. وأكد مصدر ميداني أن الجيش استعاد جسر رسيان الهاملي، وقطع الخط الرابط بين مدينتي الحديدة وتعز بالقرب من منطقة البرح. كما سيطر على مركز عزلة الهاملي وقرية السوهرة وأربعة مواقع جبلية وسط موزع. من جانبها، شنت مقاتلات التحالف أكثر من 30 غارة، استهدفت مواقع الانقلابيين في معسكر خالد ومحيطه ومزارع سابحة، ودمرت ثلاثة مخازن أسلحة للميليشيات في هيجة سابحة الواقعة جنوب مزرعة سابحة، والتي يستخدمها المتمردون لتخزين أسلحتهم الثقيلة. وفي السياق، قُتل قياديان في مليشيا الحوثي أمس، بغارة جوية لطيران التحالف على جبال حام غربي محافظة الجوف. وقال الناطق باسم المنطقة العسكرية السادسة عبدالله الأشرف، إن القيادي في جماعة الحوثي مبارك نصيران أبو صحراء والحوثي علي سنان وآخرين قتلوا في غاره لطيران التحالف بجبال حام، وأفاد: أن غارة جوية أخرى استهدفت عربة عسكرية في بوابة معسكر حام، وشوهدت ألسنة النار تتصاعد من المكان المستهدف. وفي سياق آخر، اختطف تنظيم «القاعدة» جنديين في منطقة خبر المراقشة في مديرية أحور شرق محافظة أبين. وأفاد مصدر محلي لـ «الاتحاد» أن عناصر من القاعدة نصبوا حاجز تفتيش شرق أبين على الخط الساحلي الدولي وشرعوا بتفتيش المركبات؛ بحثا عن منتسبين لقوات الأمن والجيش الموالين الشرعية، مشيرا إلى أن التنظيم اعتقل 2 من الجنود كانوا على متن حافلة عامة واقتادوهم إلى جهة غير مجهولة. إلى ذلك، أعلن تنظيم «القاعدة» أمس، مسؤوليته عن التفجير الانتحاري بسيارة ملغومة الذي استهدف أمس الأول معسكراً للأمن اليمني في محافظة شبوة جنوب شرق البلاد. وقال التنظيم في بيان نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، إن الانتحاري ماهر العدني هو منفذ الهجوم على معسكر قوات الأمن في منطقة عين بامعبد الواقعة في بلدة رضوم الساحلية على بعد 156 كيلومتراً عن مدينة عتق عاصمة شبوة. وأسفر الهجوم عن مقتل 3 جنود بعد يوم واحد على مصرع 5 عسكريين برصاص مسلحين هاجموا حاجزاً للجيش في بلدة عرماء شمال شرق شبوة التي تشكل بعض مناطقها ملاذاً آمناً لعناصر تنظيم القاعدة.