الاتحاد

الاقتصادي

مؤشر سوق أبوظبي يتماسك بدعم من «البنوك»

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

مستثمرون يتابعون شاشات التداول في سوق أبوظبي

نجح مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية في احتواء ضغوط البيع التي تعرض لها أول أمس، وتمكن بدعم من اسهم منتقاة في قطاع البنوك من التماسك في تعاملات الأمس في وقت يترقب المستثمرون نتائج اجتماع مجلس إدارة شركة الدار العقارية عصر اليوم بشأن عزم الشركة إصدار سندات قابلة للتحول إلى أسهم.
وأغلق السوق بميل نحو الهبوط الطفيف 0,01% عند مستوى 2739 نقطة فاقداً نقطة واحدة، بعدما تمكن من تقليص خسائره قرب الإغلاق والتي بلغت 11 نقطة بنسبة 0,40% بعدما كان قد شهد المؤشر العام ارتفاعا خلال الجلسة بدعم من سهمي بنك أبوظبي الوطني ثاني الأسهم الثقيلة وبنك الخليج الأول حيث قادت ارتفاعاتهما المؤشر إلى تسجيل مكاسب بنحو 4 نقاط قبل أن يبدد سهم بنك الخليج الأول مكاسبه ويغلق مستقراً بدون تغير.
وتدنت مستويات السيولة من جديد من أكثر من 160 مليون درهم أول أمس إلى 75 مليوناً من تداول 42,3 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 854 صفقة.
وساندت ارتفاعات سهم بنك أبوظبي الوطني تماسك المؤشر حيث ارتد السهم الذي انخفض أول أمس بأكثر من 1% مرتفعاً بنسبة 0,43% عند أعلى مستوياته خلال الجلسة 11,80 درهم، وحقق السهم تداولات نشطة بقيمة 1,9 مليون درهم من تداول 136,6 ألف سهم.
وارتفعت أسعار 7 شركات مقابل انخفاض أسعار 8 شركات وثبات أسعار 9 شركات بدون تغير، وحقق سهم شركة أبوظبي لبناء السفن اكبر الارتفاعات بنحو 8,3% إلى 3,62 درهم في حين حقق سهم شركة دانة غاز أكبر الانخفاضات 2,6% إلى 0,76 درهم.
وبقيت الضغوط تطال أسهم قطاع العقارات خصوصاً سهم شركة الدار وإن جاءت أقل حدة من تلك التي تعرض لها السهم أول أمس، وانخفض بنسبة 1,3% إلى 2,27 درهم، وحافظ السهم على صدارته في قائمة الأسهم النشطة بتعاملات بلغت 26 مليون درهم من تداول 11,3 مليون سهم من تداول 11,3 مليون سهم مقارنة مع تداولات بقيمة 100 مليون درهم أول أمس.
وقال وليد الخطيب المدير المالي الأول في ضمان للاستثمار” السوق سيظل في ترقب لنتائج اجتماع شركة الدار اليوم، وتفضل شريحة كبيرة من المستثمرين عدم اتخاذ قرار بالبيع أو الشراء إلى حين اتضاح الصورة بشأن السندات التي تعتزم الدار إصدارها”.
وتركزت تعاملات المستثمرين على 5 اسهم استحوذت على 83% من إجمالي تعاملات السوق ككل، وهي أسهم الدار ودانة غاز واتصالات وبنك الخليج الأول وصروح العقارية، وتباين أداء الأسهم الخمسة بين هبوط للأول والثاني واستقرار للأسهم الثلاثة المتبقية.
وبقى سهم اتصالات صاحب الوزن الثقيل في المؤشر على الحياد مستقراً عند سعر 10,80 درهم، وحقق تداولات بقيمة 12,5 مليون درهم من تداول 1,1 مليون سهم، كما عكس سهم بنك الخليج الأول الذي كان داعماً مع سهم بنك أبوظبي الوطني في صعود المؤشر مساره من الارتفاع عند أعلى مستوياته خلال الجلسة 18,30 إلى الاستقرار بدون تغير عند 18 درهماً.
وعلى نفس المنوال من الاستقرار، أغلق سهم شركة صروح عند سعر 1,64 درهم، وبلغت قيمة تداولاته 4,8 مليون درهم من تداول 2,9 مليون سهم، في حين سجل سهم دانة غاز أكبر نسبة انخفاض في السوق ككل بنحو 2,6% إلى 0,76 درهم، وحافظ على ترتيبه في صدارة الأسهم النشطة من حيث الحجم بتداول 18,6 مليون سهم قيمتها 14 مليون درهم، وفي ذات قطاع الطاقة، سجل سهم شركة طاقة رابع أكبر ارتفاع في السوق بنحو 1,3% إلى 1,48 درهم.
وحقق سهم شركة سيراميك رأس الخيمة ثاني أكبر ارتفاع بنحو 3,1% إلى 2,50 درهم، وحقق تداولات بقيمة 2,6 مليون درهم من تداول 987 ألف سهم، كما ارتفع سهم جلفار للأدوية بنسبة 2% إلى 1,95 درهم. ولم يشهد قطاع البنوك والخدمات المالية ارتفاعاً سوى لسهمي بنك أبوظبي الوطني بنسبة 0,43% وشركة الواحة كابيتال بنسبة 1,3% إلى 0,76 درهم، وسجل سهم مصرف الشارقة الاسلامي ثاني اكبر انخفاض في السوق بعد سهم دانة غاز بنسبة 2,1% إلى 0,92 درهم، يليه سهم مصرف أبوظبي الإسلامي 1,6% إلى 3 دراهم وسهم بنك أبوظبي التجاري 0,45% إلى 2,20 درهم.
وتباين أداء بقية الأسهم النشطة، حيث استقرت أسهم شركة رأس الخيمة العقارية عند سعر 0,45 درهم، وحقق السهم تداولات بقيمة 2,2 مليون درهم من تداول مليون سهم كما استقر سهم شركة أسمنت رأس الخيمة عند 0,86 درهم وحقق تداولات بقيمة 1,2 مليون درهم من تداول مليون سهم، في حين سجل سهم شركة الهلال الأخضر خامس أكبر انخفاض في السوق بنسبة 1,3% إلى 0,76 درهم.

اقرأ أيضا

"بي إم دبليو" تعتزم زيادة مبيعاتها من السيارات "صديقة البيئة"