الاتحاد

عربي ودولي

منظمتا أنصار السنة والإسلام تعيدان تنظيم صفوفهما وتشاركان في هجمات الموصل


السليمانية-ادوارد وونج و مونتي مورن:يقول مسؤولون اكراد كبار ان مجموعات اسلامية متشددة نشات اصلا في كردستان العراق هي المسؤولة عن معظم الهجمات التي تحدث الان في مدينة الموصل معقل المتمردين الشمالي، بينما تراجع معدل نشاط المتمردين الوطنيين الذين ارتبطوا بالحكومة السابقة· وقد خيمت نشاطات حركتي انصار السنة وانصار الاسلام، اللتان تربطهما علاقات وطيدة، مؤخرا على نشاطات خلايا المتمردين الوطنيين في الموصل بقيادة اعضاء في حزب البعث المنحل، على حد قولهم· وهدا نشاط المقاتلين الوطنيين منذ ديسمبر، عندما زاد الاميركيون عدد الجنود في الموصل قبيل انتخابات 30 يناير· واكد مسؤولون عسكريون اميركيون ان الموصل مرجل لخلايا متنوعة للمتمردين، حيث يعمل البعثيون السابقون والاسلاميون من اجل بذر العنف· ويعتمد الاميركيون في الغالب على احزاب كردية رئيسية في توفي المعلومات الاستخبارية حول رجال حرب العصابات هناك·
وبالرغم من ان مجموعتي الانصار لا ترتبطان بالبعثيين، الا انهما تقيمان علاقات قوية بشبكة ابو مصعب الزرقاوي، المتشدد من اصل اردني الذي زعم مسؤوليته عن التفجيرات، وقطع الرؤوس، والكمائن التي قتلت المئات في العراق·
وقال بافل جلال طالباني، رئيس جناح مكافحة التمرد في الاتحاد الوطني لكردستان، الحزب الكردي الذي يحكم شرق كردستان العراق، معلقا:'ان الخلايا الاصغر قد انتشرت عبر العراق، وتركزت في الموصل· وهي بحاجة لمن يحكمها لانها تملك قدرة على الصعود اللولبي والنمو'· وكان يعتقد ان المنظمة الام، انصار الاسلام، قد تشظت او شلت· لكن طالباني الابن قال ان انصار الاسلام تعيد تجميع صفوفها، وهي قادرة على تنفيذ هجمات في الموصل· واضاف:'ان طبيعة التهديد قد تغيرت، وبدلا من العمليات العسكرية فانهم ينفذون عمليات اصغر حجما'· وامتنع الطالباني عن تحديد عمليات ربما يكون انصار الاسلام قد نفذوها في الموصل·
وفيما يصفه البعض بانه جهد على نمط جهود حركة 'طالبان' في افغانستان لفرض مقاييس الجمال الاسلامية، حذر المتطرفون الحلاقين العراقيين من عدم مخالفة التعاليم الاسلامية بتقليم وحلق لحى الرجال· ويقول هؤلاء ان قص الشعر على الطراز الغربي، او على الطريقة 'الانثوية' جرائم تستحق العقاب بالموت·
وذكر عدد من رجال الشرطة انه منذ بدء التهديدات قبل اقل من شهر، قتل على الاقل 8 حلاقين، وقصف ما يزيد على 10 دكاكين·
خدمة نيويورك تايمز و لوس انجلوس تايمز

اقرأ أيضا

رئيس البرلمان العربي يدعو برلمانات العالم للاعتراف بدولة فلسطين