الرياضي

الاتحاد

العين يخسر أمام الاستقلال ويودع البطولة الآسيوية

العين خسر أمام الاستقلال بهدف في الجولة السادسة للدور الأول (تصوير أنس قني)

العين خسر أمام الاستقلال بهدف في الجولة السادسة للدور الأول (تصوير أنس قني)

ودّع فريق العين بصفة رسمية بطولة الأندية الآسيوية لكرة القدم في مرحلة المجموعات بعد خسارته بهدف يتيم من فريق الاستقلال الإيراني في مباراة الجولة السادسة والأخيرة التي أقيمت مساء أمس على ملعب استاد طحنون بن محمد بالقطارة، وبهذه النتيجة يرفع الفريق الإيراني رصيده إلى 13 نقطة متربعاً على قمة المجموعة الرابعة ليتأهل إلى الدور الثاني من البطولة القارية برفقة الهلال السعودي الذي حل في المركز الثاني برصيد 12 نقطة بعد فوزه ليلة أمس على الريان القطري بالدوحة بهدفين نظيفين ويبقى العين ثالثاً بـ 6 نقاط.
سجل هدف المباراة الوحيد اللاعب جواد نيكونام في الدقيقة 80 من ركلة جزاء.
وبدأ الفريقان المباراة بأداء مفتوح بغية تسجيل هدف سريع يربك الحسابات ويمنح صاحبه الثقة المطلوبة، وكان فريق الاستقلال الأكثر وصولاً إلى مرمى العين الذي لم يستطع لاعبوه تهديد شباك الحارس الإيراني بعد أن انحصر معظم آدائه في وسط الملعب.
وحاول لاعبو الزعيم توصيل الكرة إلى المهاجم الغاني أسامواه جيان من خلال التمريرات الطويلة، ولكن دفاع الاستقلال كان بالمرصاد لكل شاردة وواردة، ولم يترك لجيان فرصة لتهديد مرماهم.
وبعد مرور تسع دقائق فقط من صافرة البداية، يضطر الروماني أولاريو كوزمين مدرب العين لتبديل المدافع فوزي فايز بعد تعرضه لإصابة مفاجئه فرضت عليه مغادرة أرضية الملعب ليدخل زميله محمد أحمد بدلاً عنه في مركز الظهير الأيمن.
ويتعرض مرمى الضيوف لأول تهديد من التسديدة القوية التي أطلقها الفرنسي كيمبو إيكوكو في الدقيقة 14، إلا أنها مرّت بالقرب من القائم الأيمن، وبعدها بثلاث دقائق يصرف الحكم الياباني ماساكا توما ركلة جزاء واضحة لفريق العين عندما عرقل الحارس الإيراني مهدي رحمتي الأسترالي أليكس بروسكو داخل الصندوق وسط احتجاجات لاعبي العين والجمهور القليل الذي حضر المباراة.
ويخطئ جيان في السيطرة على كرة شاردة من الدفاع الإيراني قبل أن يعود محمد عبدالرحمن ويرسل كرة صاروخية من خارج الصندوق أبعدها حارس مرمى الاستقلال بأطراف أصابعه فوق العارضة وحولها إلى ركل ركنية في الدقيقة 22.
وبدأ لاعبو العين الضغط بقوة على مرمى الضيوف سعياً للوصول إلى الشباك، وقاموا ببناء سلسلة من الهجمات المتواصلة، ولكن ظلت الفرص تضيع تباعاً من بين أقدام اللاعبين وسط حالة التركيز العالي التي كان عليها مدافعو الاستقلال.
وتلوح للعين فرصة تسجيل هدف السبق في الدقيقة 33 عندما سدد المدافع المتقدم إسماعيل أحمد كرة قوية أنقذها الحارس وأبعدها بقدمه، وأخرى من محمد عبدالرحمن لاقت نفس المصير وثالثة من الروماني ميريل رادوي ضلت طريقها إلى المرمى، وذلك في الدقيقة 35 من عمر اللقاء.
ويهدأ إيقاع أداء لاعبي الاستقلال بعد السيطرة الميدانية التي فرضها أصحاب الأرض على مجريات اللعب، إلا أنها لم تحقق الهدف المطلوب لتضيع كل الجهود سدى.
ولكن لم ييأس لاعبو العين، بل ظلوا في حالة هجوم متواصل ومحاولات لم تتوقف للحظة، وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول يقوم آرش برهاني بهجمة سريعة بعد أن راوغ أكثر من مدافع عيناوي وتوغل بالكرة في الجهة اليمنى من الصندوق ويضيق عليه المدافع مهند العنزي الخناق ليعكس الكرة إلى الداخل، ولكنها لم تجد المتابع ليبعدها دفاع العين من منطقة الخطر.
وجاءت المحاولة الأخيرة في هذا الشوط بقدم اللاعب أسامواه جيان الذي أطلق تسديدة قوية استقرت بين يدي الحارس مهدي رحمتي لتنتهي الحصة الأولى بالتعادل السلبي بين الفريقين.
ومع انطلاقة الشوط الثاني يجري مدرب الاستقلال تبديلين دفعة واحدة، حيث أشرك فرهاد مجيدي وأمير حسين مكان آرش برهاني وآرزي كماشو على التوالي.
ويمضي العين في محاولاته من جميع أطراف الملعب دون أن يشكل الخطورة المطلوبة على مرمى الاستقلال، وفي الدقيقة 57 يحصل ايكوكو على فرصة داخل منطقة الجزاء ويطلق تسديدة يسارية قوية ينجح الحارس في السيطرة عليها وإبطال مفعولها، تليها رأسية من محمد عبدالرحمن تخطئ المرمى يخرج بعدها ليحل مكانه علي الوهيبي.
وكاد ايكوكو أن يصيب الشباك الإيرانية في الدقيقة 67 إلا أن تسديدته مرت بالقرب من القائم الأيسر ليغادر الملعب في نفس الدقيقة ويدفع كوزمين باللاعب عمر عبدالرحمن ليحل بدلاً عنه.
ويزداد الضغط النفسي على لاعبي العين كلما اقتربت المباراة من نهايتها، وكان ذلك واضحاً من خلال عدم التركيز في التسديد وأخطاء التمرير.
ويزداد وضع فريق العين سوءاً عندما احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء عندما عرقل المدافع محمد أحمد اللاعب الإيراني البديل أكبر بور ليتصدى لها جواد نيكونام ويسجل منها هدفاً ولكن الحكم يعيدها ولكن نيكونام يضعها داخل الشباك في الدقيقة 80.
وتشهد الدقائق الأخيرة من اللقاء مشادة بين الروماني رادوي والإيراني فرهاد مجيدي وتتوقف المباراة لبضع دقائق. ويحصل العين على فرصة ثمينة في الدقيقة 93 لإدراك التعادل، ولكن علي الوهيبي يهدرها بسهولة وهو على بعد خطوتين من المرمى تليها فرصة أخرى برأسية من أليكس بروسكو يبعدها الحارس بقدمه ليعلن بعدها الحكم الياباني نهاية اللقاء بفوز الاستقلال بهدف دون مقابل.

اقرأ أيضا

منصور بن محمد يتوج الفائزات.. لوسي بطلة الطواف النسائي