الاقتصادي

الاتحاد

المكتب التجاري في واشنطن يبحث التعاون مع الولايات المتحدة

بحث مسؤولو المكتب التجاري في سفارة دولة الإمارات بالولايات المتحدة والتابع لوزارة التجارة الخارجية مع مسؤولي مدينة لاس فيجاس بولاية نيفادا الأميركية تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية المشتركة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة.
جاء ذلك خلال زيارة قام بها سعود النويس المستشار التجاري للدولة بواشنطن وبعض أعضاء المكتب التجاري إلى مدينة لاس فيجاس واللقاءات التي أجريت مع رئيس البلدية أوسكار كودمان ورئيس غرفة تجارة لاس فيجاس مايكل بونر وشخصيات تجارية واستثمارية عديدة بالولاية بحضور داني سبرايت رئيس الغرفة التجارية الإماراتية الأميركية. وناقش الجانبان خلال هذه اللقاءات فرص التعاون في مجال الطاقة المتجددة وتوطيد الشراكات من أجل دعم السياحة والوسائل الكفيلة بزيادة التبادل التجاري وخلق المزيد من الفرص المتاحة أمام الشركات الإماراتية والأميركية لتوسيع قاعدة التعاون والنمو والأعمال.
وأوضح النويس أن زيارة المكتب التجاري لمدينة لا فيجاس تأتي للتأكيد على العلاقات التجارية القوية بين دولة الإمارات من جهة وولاية نيفادا والولايات المتحدة من جهة أخرى. وقال : إن دولة الإمارات وولاية نيفادا ترتبطان بعلاقات تجارية قوية وتتمتعان بسمات اقتصادية متشابهة إلى حد كبير خاصة من حيث سعي الطرفين لوسائل متطورة لتنويع الاقتصاد بهدف تعزيز النمو الاقتصادي وضمان تطورها مستقبلاً.
ونوه إلى وجود العديد من المجالات الحيوية الواسعة التي يمكن للطرفين من خلالها تبادل الخبرات والتعاون المشترك، مشيراً إلى مجالات الطاقة المتجددة والنظيفة وتطوير البنى التحتية والسياحة.
وأوضح أن المكتب التجاري لدولة الإمارات بواشنطن سوف يدرس على هذه المجالات في تعزيز التواصل بين الشركات الإماراتية والأميركية وبناء شراكات مستقبلية تحقق المصلحة المشتركة للبلدين الصديقين.
وترتبط الإمارات وولاية نيفادا بعلاقات اقتصادية وتجارية قوية إذ بلغت صادرات نيفادا للإمارات أكثر من 17 مليون دولار عام 2009 فيما بلغت استثمارات الإمارات في الولاية منذ عام 2006 حوالي 4ر5 مليار دولار منها الاستثمارات في مشروع سيتي سنتر في مدينة لاس فيجاس.
من جانب آخر نظم مجلس الأعمال الإماراتي الأميركي على هامش هذه الزيارة حفل عشاء لأعضاء غرفة تجارة وصناعة دبي الذين قاموا بزيارة للولايات المتحدة بهدف استكشاف فرص التعاون والاستثمار في لاس فيجاس والمشاركة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية. واستعرض طلال القيسي مستشار المكتب التجاري بسفارة دولة الإمارات في واشنطن خلال عرض توضيحي أمام الحضور الخدمات التي يقدمها المكتب التجاري الإماراتي لتسهيل الاستثمارات الخارجية المباشرة ونقل المعرفة والتكنولوجيا وتطوير الأعمال بين الولايات المتحدة والإمارات.
بدوره أكد رئيس مجلس الأعمال الإماراتي الأميركي خلال الحفل الذي حضرة رجال أعمال ومستثمرون من البلدين على أهمية العلاقات التجارية بين الإمارات والولايات المتحدة، مشيراً إلى الشراكات الاستثمارية القائمة بين البلدين والتي تسهم في تعزيز النمو الاقتصادي في دولة الإمارات والولايات المتحدة.

اقرأ أيضا

الذهب يقفز بفضل ارتفاع الطلب