الاتحاد

الرياضي

"فارس أفريقيا" بين محرز وماني

"فارس أفريقيا" بين محرز وماني

"فارس أفريقيا" بين محرز وماني

محمد الدمرداش (القاهرة)

سيكون الثنائي، الجزائري رياض محرز، نجم مانشستر سيتي، والسنغالي ساديو ماني هداف ليفربول والبريميرلييج، على موعد اليوم، لتحديد بطل النسخة الحالية من كأس أفريقيا، والكشف بصورة رسمية عن المتوج بلقب أفضل لاعب في قارة أفريقيا لعام 2019، بعدما نجح النجم المصري محمد صلاح في احتكار الجائزة خلال عامي 2017 و2018، ولكن مع توديع النجم المصري للبطولة، سيكون المتوج من ماني ومحرز، صاحب لقب أفضل لاعب بالقارة السمراء للعام الجاري.

أغلى الألقاب
يحلم محرز قائد كتيبة محاربي الصحراء ونجم سيتي، بإضافة لقب سيكون هو الأغلى في تاريخه مع منتخب الجزائر للمرة الثانية في التاريخ، وبعد 29 سنة من الفوز باللقب التاريخي الأول عام 1990، وسيحمل اللاعب على الأعناق عند عودته مع المنتخب إلى مطار هواري بومدين.
محرز حقق 4 بطولات محلية مع السيتي خلال الموسم الحالي، وهو رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ إنجلترا، حيث توج بلقب الدوري الإنجليزي، وكأس الرابطة والدرع الخيرية والسوبر الإنجليزي، ويأمل في الفوز بلقبه الأغلى، بإضافة البطولة الخامسة خلال 2019، وحمل لقب كأس أفريقيا على استاد القاهرة الدولي، وإسعاد ملايين الجزائريين الذي ينتظرون النجمة التاريخية الثانية.
وبفضل محرز نجحت الجزائر في بلوغ النهائي، بعد هدف قاتل في شباك نيجيريا بالوقت القاتل.
وشارك محرز بجميع مباريات النسخة الحالية، وسجل 3 أهداف بشباك كينيا وغينيا ونيجيريا.
محرز بدأ مسيرته الدولية مع الجزائر في مايو عام 2014 بمباراة ودية أمام أرمينيا، وخاض 51 مباراة دولية بقميص المحاربين، بإجمالي عدد دقائق، 3.872 دقيقة، سجل خلالهم 13 هدفاً، وشارك في إجمالي 13 مباراة بكأس أفريقيا في نسخ 2015 و2017 و2019، وسجل خلالها 6 أهداف وصنع هدفين.

الثنائية التاريخية
رغم أن ساديو ماني لا يرتدي شارة قيادة منتخب السنغال، إلا أن الأنظار تظل مسلطة عليه بحكم النجومية الكبيرة والشعبية الجارفة، وقيادته للفريق داخل الملعب، وبكل تأكيد يمنحه الفوز باللقب جائزة أفضل لاعب بالقارة السمراء لأول مرة بتاريخه، وكسر الحظ السيئ الذي لازمه في 3 نسخ متتالية رشح خلالها ولكنه خسر لصالح رياض محرز مرة، ومحمد صلاح مرتين.
ماني يأمل مواصلة موسمه التاريخي في 2019، بعدما توج بلقب هداف الدوري الإنجليزي بالتساوي مع محمد صلاح، كما توج مع الريدز بلقب دوري الأبطال، ويقاتل ليكون بطلاً لأفريقيا، مساعداً بلاده على إحراز لقب لم يسبق لها الفوز به من قبل.
نجم السنغال شارك في 5 مباريات في النسخة الحالية، وسجل 3 أهداف، في شباك كينيا «هدفين» وثالث بشباك أوغندا. وبدأ ماني مشواره الدولي مايو 2012 أمام المغرب في لقاء ودي، وخلال هذه السنوات، شارك في 60 مباراة دولية، سجل خلالها 16 هدفاً، ويمتلك اللاعب 10 مباريات في كأس الأمم، سجل خلالهم 5 أهداف وصنع هدفاً وحيداً، ويجعل الفوز باللقب منه البطل الأسطوري بتاريخ السنغال.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»