الاتحاد

خليجي 21

البلوشي: تركيز منتخباتنا على «الخليجية» أكبر بكثير من «الكأس الآسيوية»

أحمد خليل تدرج في مختلف منتخبات المراحل السنية حتى وصل إلى الفريق الأول (الاتحاد)

أحمد خليل تدرج في مختلف منتخبات المراحل السنية حتى وصل إلى الفريق الأول (الاتحاد)

المنامة (الاتحاد) ـ ضرب المدرب العُماني مقبول البلوشي المنتخب السعودي مثالاً على تراجع كرة القدم الخليجية على المستويين القاري والدولي في الفترة الأخيرة، بعد النجاحات الكبيرة التي حققها «الأخضر» السعودي في فترات سابقة، وقال: مع احترامي لبقية المنتخبات الخليجية، فإن المنتخب السعودي، يعبر بوضوح عن الحالة التي وصلت إليها كرة القدم في المنطقة، ولا يوجد استثناء هنا سوى ما تشهده كرة القدم الإماراتية، من اهتمام بالمراحل السنية منذ سنوات، أثمر عن وصول المنتخب الى الأولمبياد الأخير، وينتظر أن يكون لهذا الاهتمام ثماره مستقبلاً.
وأضاف: من أبرز الأسباب خلف هذا التراجع، هو أن الاحتراف ليس متكاملاً في معظم الدول الخليجية، كما أن التركيز على بطولة كأس الخليج نجده أكبر بكثير من التفكير في المنافسة على الصعيد الآسيوي، أو العمل من أجل الوصول إلى نهائيات كأس العالم، وهذا واقع علينا أن نعترف به، وأن ننظر إلى الجانب الآخر من آسيا التي تحركت فيها دول أخرى، بخلاف كوريا الجنوبية واليابان التي تسيطر على كرة القدم الآسيوية في هذه الحقبة، مثل الصين وتايلاند تعمل بجدية وتتطور يوماً بعد يوم بفضل التخطيط الاستراتيجي بعيد المدى الذي نفتقده في دولنا، بل أننا نفتقد حتى التخطيط قصير المدى، ولا ندري خلال الموسم هل ستقام مباريات الدوري مثلاً في مواعيدها المعلنة أم سيتم تغيير عليها.
ويؤكد البلوشي عدم وجود تخصص أكاديمي في مجالات كرة القدم المختلفة، ولا نجد الرجل المناسب في المكان المناسب، بجانب أن أغلب العاملين في المجال الرياضي متطوعين، ولا توجد استراتيجية واضحة المعالم لما نسعى للوصول إليه بعد 10 سنوات أو 20 أو 50 عاماً مثلما تفكر الدول المتقدمة لعشرات السنين.
وقال البلوشي: علينا أن نغير من أسلوب عملنا، ونخطط بشكل جاد، ونعمل بكثافة أكبر على المراحل السنية، وأن نجعل التأهيل وتطوير الكوادر منهج ثابت، حتى نخرج من الوضع الحالي إلى آفاق أرحب تمكننا من المنافسة في قارتنا، ومن ثم المنافسة عالمياً.
وأوضح البلوشي أن الأندية أيضاً عليها التفكير بجدية في التطور، لأنها الأساس للمنتخبات، وواقعها الحالي يجعل كل طموحها هو الفوز بالمسابقات المحلية، رغم من وجد بعض الاستثناءات التي لا يمكن القياس عليها.
ويرى البلوشي أن منظومة العمل في كرة القدم بدول المنطقة تحتاج إلى إعادة نظر شاملة في سياستها، وأن نتجه للأسلوب العلمي، وتوفر الاستقرار الفني والإداري مع التخصص، والاهتمام بتركيز أكبر على المراحل السنية.

اقرأ أيضا