الاتحاد

الاقتصادي

«آخال جول» أيقونة واحة السجاد في دبي

سجادة «آخال جول» المعروضة في واحة السجاد بدبي (من المصدر)

سجادة «آخال جول» المعروضة في واحة السجاد بدبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد) - تُعرض في واحة السجاد والفنون بدبي، قطعة سجاد نادرة من أفغانستان صنعت منذ 150 سنة تسمى سجادة “آخال جول” أي زهرة الآخال (باللغة المحلية المعروفة باسم داري)، وهي زهرة شهيرة منذ القدم في أفغانستان وبخارى.
تم تصميم السجادة، التي تصل قيمتها إلى 100 ألف درهم، من نوع “ياموت” وهو من التصاميم الشهيرة ذلك الحين في بخارى، وتغلب أشكال الزهور والورود على السجادة.
ويروي مايواند جبار خيل المدير العام لشركة تنوير للسجاد حكاية هذه السجادة القديمة بقوله: “قام بتصنيعها في بخارى قبل 150 عاما، أربعة من أمهر مصنعي السجاد في ذلك الوقت، استغرقوا في تصنيعها ثمانية أشهر، ثم أهداها حاكم بخارى إلى ملك أفغانستان وقتئذ “أمير دوست”، وبقيت في قصر الملك 110 سنوات لتهدى، قبل 40 سنة إلى جدي لأبي “داوود جبار خيل الذي كان يعيش في كابول. ومنذ ذلك الوقت ظلت هذه السجادة القديمة معلقة على جدران منزل العائلة كتحفة فنية”.
وأضاف “قررنا هذا العام عرضها للبيع أمام زوار ومرتادي واحة السجاد، لسببين أولهما التعريف بماضي صناعة السجاد الأفغاني وتاريخه أمام الزوار القادمين من دول وثقافات شتى، والثانية أن هناك ممن يترددون على الواحة من عاشقي ومحبي اقتناء مثل هذا النوع من السجاد النادر القديم، والذي تزداد قيمتها المادية مع مرور الزمن، خاصة أنها تحتفظ بألوانها الطبيعية التي لم تتغير مع هذه السنوات الطويلة بل تزداد بريقا، ولنا تجربة مماثلة العام الماضي حيث عرضنا في الواحة سجادة أخرى عمرها 100 سنة وبيعت بـ 45 ألف درهم، لكنها لا تمتلك ذلك التاريخ الملوكي”.
وقال جبار خيل إن هذه السجادة المصنوعة بالكامل من صوف الغنم، تمتاز بألوانها الطبيعية الخالية من الكيماويات، والمستقاة من الخضراوات والأعشاب الطبيعية المجففة والتي تم عجنها بصوف الغنم”.
وأضاف” رغم أن حجمها 6 أمتار مربعة فقط إلا أنها احتاجت لـ 60 رأساً من الغنم، لأنها مصنعة فقط من صوف صدر الغنم دون غيره من بقية أجزاء الجسد، وهو الأكثر نعومة وبريقاً ويسمى “ كورك”.
ويضيف إن هذه السجادة موثقة، من خلال الشهادة الصادرة لها من وزارة التجارة الأفغانية وجمعية مصنعي السجاد، التي تشرف على هذه المهنة العريقة في أفغانستان. ونعرض في جناح تنوير بواحة السجاد 20 قطعة سجاد أخرى قديمة متوسط أعمارها 70 سنة، بجانب السجاد اليدوي الحديث الذي يتم تصنعه في مصنعي الشركة في أفغانستان.
يشار إلى أن جمارك دبي تنظم سنويا فعالية واحة السجاد بمركز معارض مطار دبي الدولي ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق 2012.

اقرأ أيضا

حمد الشرقي: الإمارات تحرص على استدامة الموارد الطبيعية