الاتحاد

دنيا

أمسية إماراتية يتألق فيها الجمال وتكرم فيها الطاقات الواعدة

صدح أطفال مركز العين للرعاية والتأهيل بصوت واحد، وتماهوا مع أغنية مهداة إلى “أم الإمارات” بصوت الجسمي، وأتحفوا الجمهور العريض بلوحات فنية تنم عن قدراتهم الإبداعية، وذلك في إطار الأمسية الإماراتية التي نظمتها شركة أسرار برعاية مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وتم خلالها تكريم العديد من الشخصيات والهيئات والقطاعات، ليلة أول أمس بفندق شيراتون الكورنيش أبوظبي.
هذه الأمسية تخللها العديد من العروض الفنية والإبداعية لمصممات إماراتيات وعربيات، ومعارض للمجوهرات وآخر صيحات الموضة والديكور وشملت إبداعات مختلفة، وكانت أول العروض للمصمم وليد عطا الله
بعد الكلمة الترحيبية لفريدة العوضي مديرة العلاقات العامة لشركة أسرار، وهي شركة إماراتية، حيث قالت: عايشت المسيرة التنموية لبلادنا الإمارات، لهذا أسست هذه الشركة لتكون في خدمة المجتمع، عن طريق دعم المواهب والمبدعات والمبدعين وسيدات ورجال الأعمال، ولتعزيز وتدعيم علاقاتهم في مجالات العمل محليا وإقليميا ودمجهم في السوق العملي لدولة الإمارات. وبعد ذلك تم تكريم العديد من الشخصيات البارزة في المجتمع، وكان أبرزهم روضة المطوع رئيسة مجلس سيدات أعمال أبوظبي، وشركة سنمار للتصميم الداخلي، ومركز التجميل بودي وركس وعدة أشخاص آخرين، كما تم تكريم الدكتور أحمد السيد سليمان مدير مركز العين للرعاية والتأهيل وتقديم هدايا لأطفال المركز على مجهوداتهم وقدراتهم الإبداعية التي أبانوا عنها خلال أدائهم لأغنية أم الإمارات، وتقديمهم للوحات إبداعية، حيث رقصوا على أنغام الموسيقى، وقدموا عروضا في الفن الشعبي اليولة.
عن هذه اللوحات الإبداعية التي شارك بها وقدمها أطفال مركز العين للرعاية والتأهيل، وعن أغنية “أم الإمارات”، يقول أحمد السيد سليمان مدير المركز: تلقينا الدعوة وكنا سعداء جدا بهذه المشاركة، لأن هؤلاء الأطفال محتاجين جدا لمثل هذه المساهمات الاجتماعية التي تساهم في إندماجهم في المجتمع، وتعلمهم المنافسة وتحفز طاقاتهم على الإبداع، وهم فعلا أناس محتاجون للتكاتف الاجتماعي، للارتقاء بقدراتهم الفكرية والعمل على إخراجهم إلى المجتمع، ويتحدث السيد سليمان عن الأغينة التي قدموها وهي “أم الإمارات” ويقول: دربناهم كثيرا من أجل آداء هذه الأغنية، لكن تبقى هناك صعوبات في أدائها بالشكل الصحيح، ولهذا دربناهم على الحركات الاستعراضية والرقصات والتماهي على نغمات الموسيقى، وهذا يعتبر إنجازا في حد ذاته حيث تجاوبوا بسرعة فائقة فاقت حدود الأسوياء، وهذه المجموعة شملت إعاقات مختلفة، وأعمار مختلفة، واستغرق تدريبهم أسبوعا كاملا لإتقان هذه الحركات.
وكان الحدث البارز في هذا الحفل هو تقديم عروض الأزياء التي أبهرت الحضور، حيث قدم في البداية المصمم اللبناني وليد عطا الله عروضه المميزة، ثم تلته عروضا إماراتية وتراثية لمصممات ومبدعات إماراتيات لكل من نجوى العوضي، وأرتيزانا أحجار، وسراية، وشبهايا، كما قدمت المصممة السعودية مها والتي تعرض أول مرة في الإمارات تشكيلة من العبايات الراقية التي تجاوزت 30 عباية، وأهدت العرض لروح ابنتها مشاعل التي توفيت قبل 3 شهور، كما تنوي تقديم جزء من ريع هذا العرض لمايو كلينيك لأبحاث سرطان المخ.
وكانت مفاجأة هذا الحفل تقديم عباية من القماش الفاخر مرصعة بــ7 كيلو من اللؤلؤ، ومطعمة بالذهب الأبيض والألماس والشواروفسكي، وهي من إبداع رنا القدسي من أحجار أرقى الشيل والعبايات والجلابيات وأعلن عن سعر هذه العباية الذي وصل إلى مليون و200 ألف درهم إماراتي.

اقرأ أيضا