الاتحاد

الاقتصادي

خطة أوروبية لتعزيز التجارة الإلكترونية

بروكسل (د ب أ) - كشفت المفوضية الأوروبية عن خطة تهدف إلى تسهيل وتأمين تعاملات التجارة الإلكترونية داخل الاتحاد الأوروبي بحيث يصبح في مقدور أي مستهلك في دول الاتحاد شراء احتياجاته عبر مواقع التجارة الإلكترونية في دولة أخرى داخل الاتحاد بصورة أسهل وأكثر أمنا.
وقال ميشيل بارنيه مفوض تنظيم السوق في الاتحاد الأوروبي إن “التجارة الإلكترونية أصبحت وسيلة يومية لا يمكن للكثيرين من الأوروبيين الحياة دونها.. لذلك لدينا رافعة للنمو”. ووفقا للبيانات المتاحة، فإن التجارة الإلكترونية تسهم بنسبة 3,4% من إجمالي تجارة التجزئة في الاتحاد الأوروبي في حين أن قطاع الإنترنت يمثل أقل من 3% من إجمالي الناتج المحلي لدول الاتحاد.
وتريد المفوضية الأوروبية مضاعفة هذه الأرقام بحلول 2015 في إطار الجهود الرامية ليس فقط إلى تعزيز النمو الاقتصادي وإنما أيضا إنعاش سوق العمل.
وتقول نيلي كروس مفوضة شؤون الأجندة الرقمية للاتحاد الأوروبي إن حجم التجارة الإلكترونية في العالم يبلغ 6 تريليونات يورو (7,6 تريليون دولار) سنوياً، ولكن هذا القطاع متخلف للغاية في الاتحاد الأوروبي.
ولتعزيز التجارة الإلكترونية تريد المفوضية إنعاش التجارة عبر الإنترنت من خلال إزالة العقبات التي تواجه المستهلكين عند الشراء عبر الحدود مثل رسوم التوصيل ومشكلات دفع قيمة المشتريات.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة تدرس حظر 5 شركات صينية