الاتحاد

الإمارات

إسطوانات الغاز المغشوشة تهدد الأرواح في رأس الخيمة

سوء تعبئة وتخزين اسطوانات الغاز يهدد بمخاطر كبيرة

سوء تعبئة وتخزين اسطوانات الغاز يهدد بمخاطر كبيرة

انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة بيع اسطوانات الغاز المغشوشة في العديد من محال بيع الغاز برأس الخيمة· حيث تتم تعبئتها بطريقة غير سليمة مما يشكل خطراً على حياة مستخدميها· لذا فإنها قد تنفجر في أي لحظة مخلفة كوارث بشرية كبيرة·
ويؤكد الرائد عبدالله حنحون مدير فرع المواد الخطرة في إدارة الدفاع المدني برأس الخيمة أن اسطوانات الغاز المغشوشة هي اسطوانات منتهية الصلاحية ومعبأة بطريقة عشوائية وغير ممتلئة حيث لا تلتزم تلك المحال باتباع الاشتراطات الوقائية خلال عملية التعبئة وهذا ما يندرج تحت بند الغش التجاري·
ويضيف حنحون أن هذه الاسطوانات تعتبر قنابل موقوتة تشكل خطرا على حياة الجمهور· فانفجار هذه الاسطوانات قد يحدث في أي لحظة دون سابق إنذار، خلال تواجدها في المنازل والمطاعم والمحال بالإضافة إلى بعض الهيئات والإدارات وغيرها من الأماكن المختلفة· الأمر الذي يجعل الناس متخوفين وفي حالة قلق مستمرة من استخدامهم إياها نظرا إلى أن البعض قد لا يعرف ما إذا كانت هذه الاسطوانات التي يستخدمها صالحة للاستعمال أو منتهية الصلاحية· بالإضافة إلى أن هناك بعض العمال الذين يعبئون هذه الاسطوانات دون دراية أو تدريب على الطريقة الصحيحة، وذلك لأن تعبئتها تتطلب دقة عالية على يد الخبير المتمرس·
مشيراً إلى أن إدارة الدفاع المدني تعمل وبشكل دوري ومستمر على القيام بجولات تفتيشية تفقدية مفاجئة على جميع محال بيع وتوزيع اسطوانات الغاز في الإمارة لضبط الاسطوانات المغشوشة التي تشكل خطرا كبيرا على مستخدميها· وأسفرت الجولات التي قمنا بها خلال الفترة الماضية عن ضبط عشرات الاسطوانات المنتهية الصلاحية بالإضافة إلى عدد آخر من اسطوانات الغاز المعبأة عشوائياً·
وأضاف أن أسطوانات الغاز لا بد من تغطيتها بصناديق من الخشب أو الألمنيوم لتمنع وصول أشعة الشمس إليها وبالتالي التقليل من عمرها الافتراضي· حيث تصل صلاحية الأسطوانة إلى 15 عاماً، كما يجب أن توضع بعيدة عن متناول الأطفال وخارج المطابخ·
وأشار إلى أن إدارة الدفاع المدني خاطبت الجهات المعنية للتعاون فيما بينهما من خلال تنفيذ زيارات وحملات تفتيشية مشتركة على محال تعبئة وبيع وتوزيع الاسطوانات لضبط هذه المحال· بالإضافة إلى الاتفاق مع بعض المحال التي ستقوم بالتخلص من هذه الاسطوانات وإعدامها، للتعريف بكيفية التخلص منها·
ونحن في قسم المواد الخطرة بإدارة الدفاع المدني نعمل جاهدين لتحقيق أقصى درجات الأمن والسلامة بإلزام جميع العاملين في هذا المجال على التقيد والالتزام الكامل بتوفير الاشتراطات الوقائية ومعايير الأمن والسلامة حفاظا على السلامة العامة·
ويقول أحمد العامري موظف قسم حماية المستهلك في الدائرة الاقتصادية برأس الخيمة إن المهام التي تتولاها الدائرة الاقتصادية فيما يخص موضوع اسطوانات الغاز المغشوشة تبدأ عندما ترد شكوى عن صلاحية الاسطوانات، فيأتي دورنا بإبلاغ قسم المواد الخطرة بإدارة الدفاع المدني للتأكد من مدى صلاحية هذه الاسطوانات وما أن يثبت غشها وعدم صلاحيتها نعمل على إلزام صاحب محل بيع هذه الاسطوانات بدفع الغرامة التي حددتها الدائرة·
وأضاف العامري أن الدائرة الاقتصادية تعمل على التأكد من أسعار اسطوانات الغاز التي أصبحت موحدة، بالإضافة إلى التأكد من توفر اسم الشركة وتاريخ الانتهاء·

اقرأ أيضا