الاتحاد

الإمارات

تخريج برنامج الموظفات التطوعي في مدرسة خولة بنت الأزور

حسين الحمادي يتوسط الخريجات (وام)

حسين الحمادي يتوسط الخريجات (وام)

أبوظبي (وام)

شهد معالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، حفل تخريج برنامج الموظفات التطوعي الأول المخصص للمعلمات والذي أقيم بالتنسيق بين القيادة العامة للقوات المسلحة، ممثلة بهيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، ووزارة التربية والتعليم لمدة أسبوعين، وذلك في مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية.
ويهدف البرنامج إلى صقل مهارات المعلمات في الجوانب العسكرية والأمنية، إضافة إلى تعزيز وتطوير الجانبين التوعوي والأكاديمي لهن، وذلك للرغبة التي أبدينها، والتجاوب الكبير بمختلف فئاتهن العمرية تجاه خدمة الوطن بكل فخر واعتزاز، ومن دون أي تردد في تقديم الغالي والنفيس لأجل وطنهن.
وتضمن البرنامج محاضرات عسكرية وأمنية في فن القيادة والجرائم الإلكترونية، وإكساب المجندات المهارات العسكرية واللياقة البدنية المناسبة، فضلاً عن تعليمهن أساليب الإسعافات الأولية والرمايات بالذخيرة الحية وحركات المشاة وأساسيات بسيطة لأسلحة معينة، إضافة إلى التثقيف الصحي، وتعريف المنتسبات بتاريخ القوات المسلحة.
وقالت إدارة مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية: «إن برنامج الموظفات التطوعي الأول سيتوالى، وهذه الدورة الأولى كأول دورة موظفات تطوعية تسابقن من السلك التعليمي من إمارات الدولة لخوض هذه التجربة الجديدة.
وباركت إدارة مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية للخريجات انتهاء برنامج الموظفات التطوعي الأول.
وفي ختام الحفل، قامت العقيد عفراء محمد الفلاسي قائد مدرسة خولة بنت الأزور العسكرية بتوزيع شهادات التخرج على المتطوعات والخريجات.
وكان معالي حسين الحمادي وزير التربية والتعليم قام بزيارة لمدرسة خولة بنت الأزور، والتقى بالمعلمات، واستمع للاقتراحات والملاحظات كافة منهن، وأكد أن البرنامج التدريبي الذي تم إعداده للمعلمات رغم قصره نجح في تعزيز الروح الوطنية، كما أن التحاقكن فيه يعد فخراً، مما يخلق جيلاً قادراً على تحمل المسؤولية .
واطلع معاليه من كثب على ما تلقينه من تأهيل وما اكتسبنه من مهارات ميدانية. وبدأ برنامج الزيارة بتقديم إيجاز عن برنامج الموظفات التطوعي الأول وشرح مفصل عن مراحل التدريب والتأهيل وما تلقينه من تأهيل وما اكتسبنه من مهارات مختلفة.
وأشاد معاليه بجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمام سموهم بدعم شباب الوطن، وحرصهم المستمر على تنظيم البرامج والأنشطة للمدرسات وطلبة المدارس؛ بهدف استثمار أوقاتهم، والعمل على تعميق الهوية الوطنية والانتماء للوطن وقيادته. وقال إنه سيتم عقد دورات مماثلة للمعلمات مستقبلاً.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي