الاتحاد

خليجي 21

محمد إبراهيم: المشكلة أننا نتحدث كثيراً

المنامة (الاتحاد) ـ أكد المدرب الكويتي محمد إبراهيم أن مشكلة الكرة الخليجية ليست في المواهب، بل في كيفية الاهتمام بهذه المواهب وصقلها، حتى تحقق تطلعات كل دولة في المستقبل، لأن الأزمة الحقيقية التي تعيشها الكرة الخليجية، تكمن في الاحتراف الذي لا يعنى بالكبار فقط، بل بالصغار ومن أعمار مبكرة.
وقال: للأسف طموحاتنا أصبحت هي كأس الخليج، وهذا الفهم جعلنا نتقدم إلى الوراء وليس إلى الأمام، حيث أصبح الفارق شاسعاً مع شرق القارة الآسيوية التي تعمل وفق استراتيجيات محددة، تقودها إلى تحقيق الأهداف التي تسعى إليها على الصعيد العالمي.
وأضاف: من أكبر مشاكلنا في منطقة الخليج أننا نلجأ دائماً إلى الحلول المؤقتة، ولا يوجد تخطيط لفترات طويلة، ورغم أننا نأتي بمدربين عالميين في كل المنطقة، إلا أن عملهم لا يرتبط بالبنية التحتية، لذلك لا بد أن ننمي ثقافتنا الرياضية لنواكب العالم، ونحن حالياً نتحدث أكثر مما ننظر إلى المنطق.
وأكد محمد إبراهيم أن منطقة الخليج تزخر بالمواهب الكروية، لكنها لا تجد الرعاية الصحيحة.

اقرأ أيضا