ذكرت جمعية الهلال الأحمر، اليوم الثلاثاء، أن حوالى 50 فلسطينياً أصيبوا الليلة الماضية في اشتباكات مع الشرطة الإسرائيلية بالقدس، من بينها 15 إصابة بالرصاص المطاطي. واندلعت أعمال الشغب بسبب الإجراءات الأمنية الجديدة التي فرضتها إسرائيل في مطلع الأسبوع الجاري، بعد أن تعرضت الشرطة لهجوم في الحرم القدسي الشريف. من جانبه، انتقد مفتي القدس، الشيخ محمد أحمد حسين، الإجراءات الجديدة التي تشمل أجهزة الكشف عن المعادن والبوابات الدوارة عند مدخل المكان، حيث رأى أنها تغير الوضع الراهن. ويخشى الفلسطينيون من أن تحاول إسرائيل استعادة السيطرة على المكان. وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أكد يوم الجمعة الماضي، أنه لا يرغب في تغيير الوضع الراهن الذي يمنح المسلمين سيطرة دينية على المكان ويسمح لليهود بزيارته ولكن دون الصلاة هناك.