أكد الفنان عباس النوري أنه على وشك الانتهاء من تصوير مشاهده في مسلسل «سقوط الخلافة»، حيث ينتقل بين مجموعة من الأماكن المختلفة، من بينها قاعة عرش السلطان العثماني ومكتبه وجناح الحريم، وذلك ضمن إطار تفاصيل شخصية السلطان عبد الحميد، الذي يجسد دوره النوري في المسلسل الذي يخرجه المخرج الكبير محمد عزيزية عن قصة وسيناريو وحوار الكاتب يسري الجندي. وأعرب النوري عن سعادته بوجوده وسط نخبة من ألمع النجوم، منوهاً إلى أنه عرضت عليه العديد من الأعمال لكنه رفضها نظراً لانشغاله إلا أن هذه التجربة ترصد منطقة تاريخية لم تسبق أن رصدتها أقلام مبدعينا، وهي منطقة بكر تماماً على الرغم من أهمية تفاصيلها وتأثيرها على كل بقعة من بقاع وطننا العربي، وهو الشيء الذي يحسب لجهة الإنتاج القطرية، متمثلة في شركة إيكو ميديا وللمخرج العراقي محسن العلي المنتج المنفذ للعمل ولمخرج العمل محمد عزيزية صاحب التاريخ المشرف في الدراما العربية . تسويق العمل وقال المخرج محمد عزيزية : تم اختيار مناطق سورية تتشابه مع مواقع الأحداث، إلى جانب تصوير المعارك والحروب التي تمت بين الجيش العثماني والروسي والعثماني والبريطاني والفرنسي والإيطالي، بعدها انتقلت أسرة المسلسل إلى تركيا، خاصة أسطنبول للتصوير داخل العديد من القصور الأثرية القديمة والأماكن الطبيعية التي كانت مقر الأحداث الحقيقية بالمسلسل. وأكد المخرج العراقي محسن العلي المنتج المنفذ للمسلسل أن شركة إيكوميديا القطرية رفضت تسويق العمل حصرياً، ووافقت لخمس قنوات حتى الآن على العرض الأول، وأرجع رفض الشركة للبيع الحصري قائلاً: العمل يتعرض إلى منطقة تاريخية جديدة تماماً على الدراما العربية، ويقدمها الكاتب الكبير يسري الجندي لمناقشة أوضاع الأمة العربية وما آلت إليه ليس فقط كمرحلة تاريخية بل يلقي بظلاله على الواقع المعاصر وبالتالي لا نود تحجيم أو قصر المسلسل على قناة من دون غيرها. بيع الحقوق وأضاف العلي أنه باع حقوق عرضه لشركة تركية لتكون مسؤولة عن توزيعه داخل تركيا وقال: هناك مفاوضات تجرى حالياً مع التليفزيون المصري لشراء حقوق عرضه لم تنته بعد مع شركة إيكوميديا القطرية المنتجة للمسلسل. وفي كل الأحوال لا يوجد مانع لبيع المسلسل لمحطات مصرية خاصة، بالإضافة إلى البيع داخل مصر وتركيا فقد اتفقنا مع 5 محطات عربية، سورية وسعودية وخليجية، لشراء حقوق العرض. موضحاً: ما زلنا نتلقى العروض وسنضع خلال أيام سياسة بيع لتحديد نطاق الحصرية بين القنوات الفضائية وبعضها وبين القنوات الأرضية وبعضها داخل كل منطقة جغرافية. نجوم المسلسل وتشارك في المسلسل نخبة من نجوم الوطن العربي فمن مصر الفنانة القديرة، سميحة أيوب، التي تجسد شخصية والدة السلطان مراد، والفنان عبد الرحمن أبوزهرة في شخصية جلال الدين باشا، والفنان أشرف عبد الغفور في دور رشدي باشا، والفنان أحمد ماهر في دور النديم، والفنان أحمد راتب في دور عمانويل، وعايدة عبد العزيز في دور بروتونيال، ود. خليل مرسي في دور سعاوي، ود. سناء شافع في دور نامق، وضياء الميرغني في دور صيادي، وحلمي فودة بدور حسن شركس، وفاروق فلوكس في دور السير هنري، ود. أحمد عبد الحليم في دور الأفغاني، وعثمان محمد علي في دور شيخ التكية، وعلي عبد الرحيم في دور جوهر أغا، وفايق عزب في دور أحمد عرابي، وهشام المليجي في دور حشمت، وحمدي السخاوي في دور ألكسندر وعنبر في دور إيفا، ومصطفى حشيش في دور عوني، وسامح الصريطي في دور صفوت، وعبد العزيز مخيون في دور برهان. وجوه جديدة ومن الوجوه الجديدة حسن عيد في دور منير والوجه الصاعد ناصر عبد الحفيظ في دور» افي»، ومن الفنانين العرب الفنان السوري عباس النوري في دور السلطان عبد الحميد، وجهاد سعد في دور مدحت، والفنان السوري أسعد فضة في دور أبو صالح، والفنانة السورية ميسون أبو أسعد في دور جلنار، والفنان السوري علي سطوف بدور حكمت، والفنان السوري عامر علي في دور ناظم، والفنانة السورية مريم علي في دور شويكار، والفنان العراقي باسم عبد القهار في دور مراد، والفنان العراقي محمد هاشم في دور يوسف، والفنان العراقي سامي قفطان في دور سعيد بويوك، ونادية العراقية في دور نرجس، والفنان العراقي رائد محسن في دور راغب، والفنانة الأردنية عبير عيسى في دور جميلة، والفنانة الأردنية نادية عودة في دور نازك، والفنان الفلسطيني غسان مطر في دور عبد العزيز. يذكر أن القنوات التركية تولي المسلسل اهتماماً بالغاً خاصة أنه العمل العربي الأول الذي يرصد تاريخ الدولة العثمانية إلى جانب مفاوضات عديدة مع قنوات خليجية ومصرية تجري حالياً للتعاقد على العرض الأول في رمضان المقبل.