حظيت أنظمة الأغذية النباتية بانتشار واسع في العالم على اعتبار أنها صحية أكثر من الأنظمة المعتمدة على البروتين الحيواني، لكن حذر أطباء قلب من أن بعضها قد يشكل خطرًا على صحة الإنسان.   فقد وجدت دراسة حديثة، حسبما ذكرت صحيفة (الاندبندت) البريطانية، أن النظام القائم على تناول الكثير من الطعام والشراب حلو المذاق والحبوب المكررة والبطاطا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب. وكتب باحثون في مجلة الكلية الأميركية لأمراض القلب كيف قاموا ببحث معلومات عن النظام الغذائي وصحة عشرات الآلاف من المهنيين الطبيين الذين شاركوا في الدراسات الاستقصائية العادية. ودرسوا آثار ثلاثة أنواع مختلفة من الأنظمة الغذائية: النظام النباتي الذي يقوم بشكل أساسي على النباتات لكن يشمل بعض اللحوم، والنظام الغذائي النباتي الصحي الذي يعتمد على الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة، والنظام النباتي غير الصحي الذي يعتمد على تناول الكثير من الطعام والشراب حلو المذاق والحبوب المكررة والبطاطا. وقال الدكتور أمبيكا ساتيجا، من كلية هارفارد تي.إتش شان للصحة العامة في بوسطن: «عندما فحصنا علاقة أنواع الأنظمة الغذائية الثلاثة بمخاطر أمراض القلب، وجدنا أن الأطعمة النباتية الصحية كانت مرتبطة بمخاطر منخفضة، في حين أرتبط النظام النباتي غير الصحي والأغذية الحيوانية بمخاطر مرتفعة». وأضاف: «من الواضح أن هناك تبايناً واسعاً في جودة الأغذية النباتية، مما يجعل من الأهمية بمكان أن يأخذ في الاعتبار نوعية الأطعمة في النظام الغذائي القائم على النباتات». وأشار الباحثون إلى أن الدراسات السابقة حول تأثير النظم الغذائية النباتية على الصحة كانت تميل إلى التعامل مع جميع الأغذية النباتية على قدم المساواة. وقال الدكتور كيم ألان ويليامز، من المركز الطبي لجامعة راش في شيكاجو، في مقال افتتاحي في المجلة، إن البحث أضاف دليلاً على أن الوجبات الغذائية النباتية التي تحتوي على الحبوب الكاملة والدهون غير المشبعة وكثير من الفواكه والخضروات «تستحق مزيداً من التركيز في التوصيات الغذائية». وتسمى هذه المجموعة (Plant Based Diet Egypt). ويتبادل المستخدمون النصائح حول أفضل الوجبات النباتية وكيفية طهيها، وينشرون صورًا لهم قبل الاعتماد على هذا النظام وبعده لإظهار الفارق الكبير في أوزانهم قبل وبعد.