الاتحاد

الاقتصادي

تراجع الناتج الصناعي مجدداً في أوروبا

لوكسمبورج (د ب أ) - أظهرت بيانات صدرت أمس أن الناتج الصناعي في أوروبا واصل تراجعه للشهر الثالث على التوالي في نوفمبر لينخفض بنسبة 0,1% وسط استمرار المخاوف من حدوث ركود. قال مكتب الإحصاء الأوروبي “يوروستات” إنها تعرض أيضا صورة أكثر قتامة لأكتوبر بقراءة معدلة بارتفاع الانكماش في ذلك الشهر من 0,1 إلى 0,3%. كان الرقم هو نفسه لكل من الاتحاد الأوروبي المؤلف من 27 دولة ومنطقة اليورو التي تضم 17 دولة.
كان محللون لدى مجموعة بي إن بي باريبا الفرنسية المصرفية أشاروا قبيل صدور البيانات إلى أن “القطاع الصناعي الذي يتعرض لدورات بشكل كبير يعاني من تباطؤ في النشاط”.
وأضافوا أنه “تحت وطأة مستوى مرتفع من الغموض بشكل غير عادي وظروف مالية ونقدية مقيدة، ترجئ الشركات قراراتها الاستثمارية بما لذلك من تأثيرات سلبية على الناتج الصناعي”.
وعلى أساس سنوي، جاءت البيانات دون التوقعات مع انخفاض الناتج الصناعي في منطقة اليورو بنسبة 0,3% بالمقارنة مع نوفمبر من عام 2010 كان المحللون يتوقعون زيادة نسبتها 0,2%.
وفي الاتحاد الأوروبي الأوسع، انخفض الناتج الصناعي بنسبة 0,2% على أساس سنوي.

اقرأ أيضا

1.73 % نمو الناتج الإجمالي الحقيقي للاقتصاد في 2018