الاتحاد

الاقتصادي

«دولفين للطاقة» ترعى برنامج «القادة الشباب لطاقة المستقبل»

أعلنت شركة دولفين للطاقة المحدودة”دولفين” أمس أنها ستكون الراعي الذهبي لبرنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل “الذي سيقام على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في الفترة ما بين 17 و 20 يناير الجاري.
وذكرت “دولفين” أن برنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل” الذي يشرف عليه معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا سيوفر فرصة لنحو 150 طالبا ومتخصصا من الشباب للاطلاع على أحدث المبادرات التي تنفذها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجال الطاقة المتجددة والمشاركة في جلسات النقاش حول مستقبل الطاقة والمساهمة في إيجاد الحلول المناسبة للتحديات المتعلقة بالاستهلاك الفعال للطاقة والتغير المناخي.
وقال أحمد علي الصايغ الرئيس التنفيذي للشركة إن هذا البرنامج يكتسب أهميته من خلال مساهمته في اتخاذ التحضيرات المطلوبة حاليا لتمكين دولة الإمارات العربية المتحدة من الوفاء بالتزاماتها المستقبلية تجاه حلول الطاقة المتجددة، مؤكداً أن رعاية دولفين لهذا البرنامج تأتي انطلاقا من إدراكها بأهمية تشجيع الأجيال القادمة على التفكير بصورة جدية بالتحديات المستقبلية وتوفير الأدوات والفرص المناسبة لهم للتغلب على هذه التحديات من خلال ترسيخ علاقاتهم مع نظرائهم في صناعة الطاقة وممثلي الحكومات العالمية وكبار رجال الأعمال بالإضافة إلى المؤسسات والشركات المشاركة في هذه القمة العالمية.
وسوف يشارك القادة الشباب لطاقة المستقبل في العديد من فعاليات القمة المتضمنة حضور الجلسة الافتتاحية وجلسات النقاش العامة والجلسة الختامية بالإضافة إلى حضور العروض التقديمية التي سيقدمها بعض الأكاديميين ورؤساء الشركات.
وأكدت دولفين أنها ستقدم إلى جانب رعايتها الذهبية لبرنامج “القادة الشباب لطاقة المستقبل” الدعم اللازم لإنجاح القمة العالمية لطاقة المستقبل التي تعقد للسنة الرابعة على التوالي لتضيف بذلك نجاحا جديدا للقمم السابقة.
وقال الصايغ “إن التزامنا بدعم القمة العالمية لطاقة المستقبل ليس بالأمر الجديد لا سيما أنه ينطلق من إدراكنا لأهمية الدور الذي يلعبه الغاز الطبيعي في ضمان مستقبل مزدهر لدولة الإمارات العربية المتحدة يعتمد بصورة قوية على الطاقة المستدامة ونحن سعداء جدا للمساهمة في بناء هذا المستقبل”.
يذكر أن القمة العالمية لهذا العام ستنعقد تحت شعار “تعزيز حلول طاقة المستقبل” وسوف تتكون قمة هذا العام من مؤتمر يستمر لأربعة أيام إلى جانب معرضين هما المعرض العالمي لطاقة المستقبل والمعرض العالمي لبيئة المستقبل ومن المتوقع أن يشارك في هذه الفعاليات أكثر من 600 عارض من نحو 40 دولة.

اقرأ أيضا

أبوظبي تطلق شركة طيران اقتصادية جديدة 2020