الاتحاد

عربي ودولي

استقالة برودي إثر حجب الثقة عن حكومته

استقال رئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي في وقت متأخر أمس الأول بعد أن خسرت حكومته اقتراعاً للثقة في مجلس الشيوخ، الأمر الذي دفع زعيم المعارضة سيلفيو بيرلسكوني إلى المطالبة بإجراء انتخابات فورية·
وقال رئيس الوزراء السابق بيرلسكوني الذي تفوق على برودي في استطلاعات الرأي العام: ''الآن يجب أن نذهب إلى صناديق الاقتراع·· سنقول ما نريد أن نفعله في الأيام المائة الأولى لحكومتنا''· غير أن الرئيس جورجيو نابوليتانو قد يختار تعيين حكومة مؤقتة لإصلاح النظام الانتخابي الذي أدى في 2006 إلى فوز برودي بأغلبية ضئيلة في ''الشيوخ''، وقيام ائتلاف هش من 9 أحزاب تتراوح من الكاثوليك إلى الشيوعيين·
ويأمل كثير من الإيطاليين أن يعالج الإصلاح الانتخابي المشكلة المزمنة لعدم الاستقرار الذي يتضح في حقيقة أن فترة الأشهر العشرين التي قضاها برودي في الحكم كانت سابع أطول حكومة في إيطاليا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية· وطلب رئيس الدولة من الحكومة المستقيلة تصريف الأعمال وبدء مشاورات منذ ظهر أمس قبل أن يتخذ قراره بشأن إجراء انتخابات مبكرة، أم سيشكل حكومة انتقالية لإجراء إصلاح نظام الانتخابات·

اقرأ أيضا

إسرائيل تغلق معابر غزة وتقلص مساحة الصيد