الاتحاد

عربي ودولي

الهند وفرنسا توقعان 5 اتفاقيات لدعم الشراكة الاستراتيجية

اختتمت الهند وفرنسا أمس المفاوضات الخاصة بالتوصل لاتفاق ثنائي حول التعاون في مجال الطاقة النووية السلمية، حيث وقعتا 5 اتفاقيات في مجالات الدفاع والعلوم والأبحاث النووية بهدف إعطاء ''دفعة جديدة'' للشراكة الاستراتيجية بينهما·
وقال رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينج في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في نيودلهي: إن البلدين اتفقا على تعزيز التجارة والاستثمار ونقل التكنولوجيا والتعاون في مجالات العلوم والطاقة النووية والدفاع والثقافة والتعليم·
وأضاف: ''لقد اتفقنا على تجاوز علاقة البائع والمشتري· وسنركز أكثر على مشاريع مشتركة للبحث والتنمية ونقل التكنولوجيا وفي مجال التعاون العسكري الواسع''· من جهته، قال ساركوزي الذي أجرى محادثات واسعة النطاق مع سينغ بالعاصمة الهندية: ''ندرك أن احتياجات الهند من الطاقة ضخمة، وإذا لم نسمح لها بالحصول على الطاقة النووية السلمية ستتجه لمصادر طاقة تسبب المزيد من التلوث''·
وذكر البيان المشترك الذي صدر في نهاية المحادثات بين الجانبين أن الاتفاق على التعاون النووي السلمي ''يشكل الأساس لتعاون ثنائي واسع النطاق بدءاً من الأبحاث الأساسية والتطبيقية ووصولاً إلى التعاون النووي السلمي الكامل، ويشمل المفاعلات والإمداد بالوقود وكيفية إدارته''· ويتيح هذا الاتفاق خصوصاً تزويد مفاعلات نووية هندية بالتكنولوجيا الأكثر تطوراً''· وستوقع باريس على الاتفاقية بعد أن تتوصل الهند لاتفاقية ضمانات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتحصل على إعفاءات من مجموعة الموردين النوويين مقابل اتفاقها النووي مع الولايات المتحدة·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا