الاتحاد

الإمارات

بدء الدراسة اليوم في المدارس الحكومية والخاصة والجامعات وكليات التقنية

تبدأ اليوم الدراسة في جميع المدارس الحكومية والخاصة، وكذلك الجامعات لتستقبل هذه المؤسسات التعليمية أكثر من 650 ألف طالب وطالبة من مختلف المراحل الدراسية بعد انتهاء إجازة الربيع التي بدأت في 18 يناير الماضي·
كما تبدأ اليوم الدراسة في كليات التقنية العليا للفصل الدراسي الثاني وينتظم فيها 16 ألفئطالب وطالبة موزعين على 16 كلية في مختلف أنحاء الدولة وتعتبر كليات الرويس هي الأحدث في هذه المنظومة التعليمية المتميزة·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي جاهزية مؤسسات التعليم العالي الحكومية الثلاث والمتمثلة في جامعتي الإمارات وزايد وكليات التقنية العليا لاستقبال الطلبة، مشيراً إلى أن المؤسسات الثلاث تطرح خلال الفصل الدراسي الحالي أكثر من 250 برنامجاً علمياً في البكالوريوس والماجستير تغطي جميع التخصصات الدراسية التي تلبي احتياجات فعلية في سوق العمل·
وأشار معاليه إلى أن المؤسسات الثلاث تدشن خلال الفصل الدراسي الحالي عدداً من المشاريع العلمية والتعليمية بالإضافة إلى المبادرات الأكاديمية التي تستهدف النهوض بقطاع التعليم العالي في الدولة، وفي مقدمتها تسلم جامعة الإمارات المرحلة الأولى من الحرم الجامعي الجديد الذي يتم إنجازه عن طريق ''مبادلة''، وذلك بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي·
كما يتم تدشين 4 مراكز بحثية متميزة ضمن استراتيجية الهيئة الوطنية للبحث العلمي، بالإضافة إلى تنظيم عدد من المؤتمرات العلمية الدولية، وفي مقدمتها مؤتمر التعليم بلا حدود الذي تنظمه كليات التقنية في مارس المقبل، ويشارك فيه أكثر من 1500 طالب وطالبة يمثلون 103 دول من مختلف أنحاء العالم، كما يناقش المؤتمر عدداً من القضايا العالمية البارزة، وفي مقدمتها الأزمة المالية التي تواجه العالم حالياً·
من جانبه أشار معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم إلى أن الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي الذي تنطلق فعالياته اليوم سيشهد عدداً من المبادرات التعليمية التي تنفذها الوزارة في إطار استراتيجيتها لتطوير التعليم·
ومن بين هذه المشاريع مشروع إعداد معلم القرن الواحد والعشرين والذي انطلق في أكتوبر الماضي وتتواصل برامجه لتدريب المعلمين خلال الفصل الدراسي الحالي·
ويستهدف المشروع تأهيل أكثر من 10 آلاف معلم ومعلمة من العاملين في الميدان وإكسابهم المهارات التعليمية والتدريسية الحديثة التي تمكنهم من التفاعل مع متطلبات مرحلة تطوير التعليم التي تشهدها الدولة حالياً·
ولفت معاليه إلى أن وزارة التربية والتعليم ستدشن أيضاً مشاريع تتعلق بتقنية المعلومات وإعادة تجهيز البنية التحتية في جميع مدارس الدولة وتزويدها بشبكات تقنية إلكترونية فعّالة تعزز من رؤية الوزارة في تحويل هذه المدارس من المنظومة التقليدية إلى المدارس الإلكترونية الحديثة، بالإضافة إلى مشاريع أخرى ترتطب بتطوير المناهج وطرق وأساليب التدريس·
وعلى صعيد متصل، أكد معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم أن المجلس يستقبل الفصل الدراسي الثاني بجاهزية تامة، خاصة فيما يتعلق بمشاريعه التي تضمنتها استراتيجية تطوير التعليم في إمارة أبوظبي والتي تجعل من الطالب محوراً للعملية التعليمية تدور حولها جميع خطط وبرامج التطوير·
واشار إلى أن المجلس سيدرس خلال الفصل الحالي التقارير العلمية حول مستويات كفاءة الإداريين في المدارس، وذلك في إطار مشروع المجلس الذي يهدف إلى إعداد قاعدة بيانات شاملة حول الكفايات المهنية للعاملين في القطاعات الإدارية في جميع المدارس في أبوظبي والعين والغربية، وتحديد احتياجات هؤلاء بصورة دقيقة وتوجيه برامج تدريبية تمكنهم من أداء رسالتهم بصورة علمية·
وأوضح الخييلي أن المجلس بصدد تنفيذ عدد من المبادرات التعليمية المتميزة وفي مقدمتها إعادة هيكلة العمل في مدارس أبناء الوافدين وتهيئة بيئة تعليمية مناسبة للطلبة الملتحقين بتلك المدارس على مستوى الإمارة، وكذلك مواصلة تقييم البيئة التعليمية في المدارس الخاصة في المناطق التعليمية الثلاث، بالإضافة إلى مشاريع أخرى ترتبط بالهيكل الإداري والمالي للمجلس وللمناطق التعليمية وإقرار النظام المالي الخاص بجميع العاملين بالمجلس وغيرها من المشاريع التي ''نعتقد أنها ستمثل نقلة نوعية في الميدان التربوي''·
وقال الخييلي ''ان المجلس ناقش خلال إجازة الربيع عدداً من القضايا التعليمية والتربوية التي تهم الميدان وفي مقدمتها ملاحظات الطلبة وأولياء أمورهم بشأن نظم وأساليب الامتحانات سواء في مدارس الشراكة أو النموذجيات أو امتحانات الصف الثاني عشر وما صاحبها من ردود فعل سلبية من قبل بعض الطلبة وأولياء أمورهم''·
وأكد أن لجنة علمية مختصة بالمجلس استطلعت جميع الآراء، ورصدت الملاحظات التي أدلى بها الطلاب، والمعلمون والإداريون في تلك المدارس تمهيداً لدراستها بصورة دقيقة خلال الفترة المقبلة، واتخاذ قرارات مناسبة بشأنها·
من جانبه أوضح محمد سالم الظاهري مدير منطقة أبوظبي التعليمية أن جميع المدارس في المناطق التعليمية الثلاث في أبوظبي والعين الغربية جاهزة لاستقبال الطلبة اليوم، وتم عقد لقاءات موسعة خلال إجازة الربيع بحضور مديري المناطق التعليمية الثلاث، وكذلك المسؤولين عن خدمات الدعم والمساندة للمدارس لمناقشة استعداداتها للفصل الدراسي الثاني من حيث الصيانة الدورية التي تتم لبعضها، وكذلك التشكيلات الإدارية والتعليمية وأيضاً خطة النقل الطلابي بالتعاون مع مؤسسة الإمارات للمواصلات·
وأكد د· طيب كمالي مدير كليات التقنية العليا أن الكليات أنهت جميع الاستعدادات لاستقبال هؤلاء الطلبة اليوم حيث تطرح الكليات 100 تخصص دراسي في مختلف البرامج التعليمية في الدبلوم والدبلوم العالي والبكالوريوس·
كما تطرح الكليات عددا من برامج الماجستير بالتعاون مع مؤسسات علمية مرموقة في العالم مثل MIT وهارفارد حيث تهدف هذه البرامج إلى إكساب الطلبة المبدعين القدرة على نقل أفكارهم إلى سوق العمل·

اقرأ أيضا

ذياب بن محمد بن زايد: رحلة التميز والإنجازات مستمرة