عربي ودولي

الاتحاد

أودينجا يرفض تقاسم السلطة مع كيباكي

أكد شهود مقتل 15 شخصاً وإصابة أكثر من 100 في أعمال عنف حول ناكورو كبرى مدن مدن منطقة الوادي المتصدع المضطربة حيث قررت السلطات الكينية فرض حظر ليلي على التجوال·
واستبعد زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينجا أمس تولي منصب رئيس الوزراء في حكومة الرئيس مواي كيباكي كحل للنزاع الذي تفجر بعد الانتخابات الرئاسية وأدى إلى تعطيل مظاهر الحياة الطبيعية في البلد الواقع بشرق أفريقيا· وقال سكان ان أفرادا من قبيلة كيكويو التي ينتمي اليها الرئيس كيباكي هاجموا أبناء قبيلتي لو وكالينجين الذين يعتقد انهم يؤيدون زعيم المعارضة أودينجا·
وقال ضابط في الشرطة الكينية ان 5 أشخاص قتلوا بضربات ساطور في مولو وناكورو موضحا ان شخصين بينهم فتى في الثالثة عشرة من عمره قتلا بالرصاص في مولو· فيما قتل 8 آخرون بنفس المنطقة وأبلغ أودينجا رويترز بقوله ''لم أقل قط أنني أفكر في تولي منصب رئيس الوزراء تحت قيادة كيباكي'' مضيفا أن الحلول الثلاثة المقبولة هي إما استقالة كيباكي أو إعادة الانتخابات أو تقاسم السلطة ثم إجراء انتخابات جديدة·
ودعا أودينجا الاتحاد الأفريقي أمس الى الامتناع عن إقرار إعادة انتخاب كيباكي خلال القمة القادمة التي يعقدها الاتحاد بأثيوبيا في 31 يناير الحالي·

اقرأ أيضا

روسيا تتهم تركيا بخرق الاتفاق في سوريا ودعم الإرهابيين