وليد فاروق (دبي)

اعترف خميس إسماعيل، نجم وسط فريق الوصل، أن إعلان قائمة المنتخب الوطني الأول، دون أن تتضمن اسمه للمرة الأولى بعد 8 سنوات متواصلة «أمر صعب» عليه، وعلى أي لاعب يتمنى أن يمثل منتخب بلاده ويرتدي قميصه، مؤكداً أنه سيتخذ من هذه النقطة انطلاقة جديدة، من أجل مضاعفة جهده وتأكيد جدارته للعودة مجدداً لصفوف «الأبيض» خلال الفترات المقبلة.
وأشار خميس إسماعيل (29 عاماً)، على هامش مشاركته في انطلاق تحضيرات فريقه الوصل للموسم الكروي الجديد، إلى أن غيابه عن تجمع المنتخب في هذه الفترة سيكون بمثابة عنصر تحفيز له، من أجل تطوير نفسه ورفع مستوى أدائه، كي يرتقي للعودة من جديد لتشكيلة «الأبيض».
وقال: «من المؤكد أن هناك لاعبين متميزين كثر، والكل يسعى من أجل إثبات جدارته بارتداء قميص «الأبيض» وهو حق مشروع لجميع اللاعبين، وليس حكراً على أحد، سأبذل قصارى جهدي، من أجل تقديم أفضل ما لدي الفترة المقبلة، والظهور بمستوى يليق باسم خميس إسماعيل، وكل من يثق فيه».
وكشف لاعب وسط الوصل، أن المؤشرات كلها «تبشر بالخير» بالنسبة لفريقه في الموسم الجديد، خاصةً مع تدعيم صفوف «الإمبراطور» بمجموعة متميزة من اللاعبين، سواء المحترفين الأجانب أو المواطنين، مؤكداً أن الجميع لديه رغبة في محو الصورة، التي ظهر عليها الفريق الموسم الماضي، وتقديم مستويات ونتائج أفضل.
وقال: «من اليوم الأول، بعد عودتنا للتجمع والتدريبات في غاية القوة والإصرار، أعتقد أن الأجواء تبشر بالخير في ظل الانتدابات المتميزة، مع تكاتف الجميع من جمهور وإدارة وجهاز فني ولاعبين، من أجل الظهور بصورة جيدة في الموسم الجديد».
وحرص خميس، باعتباره أحد اللاعبين الكبار في صفوف الوصل حالياً، خاصةً بعد رحيل وحيد إسماعيل قائد الفريق، على توجيه الشكر للاعبين الذين رحلوا عن صفوف الإمبراطور، وفي نفس الوقت الترحيب بالمجموعة الجديدة، مشيراً إلى أن اللاعبين غير راضين عما قدموه الموسم الماضي، ولكنهم تعاهدوا على غلق تلك الصفحة بإيجابياتها وسلبياتها، وفتح صفحة جديدة مع التركيز فقط، على ما هو قادم لتقديم المستوى الذي يليق بـ«الإمبراطور».
وأكد خميس إسماعيل، أنه استمتع للغاية بفترة الاجازة الصيفية، التي حصل عليها عقب نهاية الموسم الماضي، مشيراً إلى أنها كانت إجازة «طويلة جداً» لم يحصل على مثلها منذ فترة طويلة، واستطاع من خلالها الحصول على قسط وافر من الراحة، استعداداً للموسم الجديد.
من ناحية أخرى، وصل إلى دبي البرازيليين فابيو ليما وويلتون سواريز محترفاً الوصل، عقب تخلفهما عن انطلاقة تحضيرات الفريق للموسم الجديد، حيث من المفترض أن ينضما إلى التدريبات اليومية التي يخوضها الفريق على ملعبه، حتى موعد السفر إلى سالزبيورج النمساوية، اعتباراً من 22 يوليو الجاري، لخوض معسكر الإعداد الخارجي.