الاتحاد

الإمارات

الخدمات الطبية في شرطة أبوظبي تجري أول فحص للقولون بواسطة الكبسولة

كبسولة مزودة بكاميرتين لتصوير القولون

كبسولة مزودة بكاميرتين لتصوير القولون

قامت إدارة الخدمات الطبية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي ولأول مرة باستخدام الكبسولة في إجراء عملية فحص وتشخيص للقولون لأحد المرضى في قسم الجهاز الهضمي والمناظير، في إنجاز طبي جديد ضمن إنجازات العيادات الطبية التابعة لها·
ويعتبر هذا النوع من الفحص إضافة جديدة في تكنولوجيا تشخيص الأمراض المتعلقة بالجهاز الهضمي، خاصة أن التطور الذي طرأ على الكبسولة التي كانت تستخدم في تشخيص الأمعاء ادى الى تزويدها بكاميراتين ولإجراء فحص لمدة عشر ساعات بهدف فحص القولون· وتلتقط هذه الكاميرا (4) صورة في الثانية الواحدة بواسطة الكاميراتين وبعدد إجمالي للصور يبلغ أكثر من 140 ألف صورة يعاد تجميعها بواسطة جهاز خاص يحولها لفيلم فيديو تتم مراجعته لإجراء التشخيص الدقيق·
وتجدر الإشارة إلى أن فحص الجهاز الهضمي بالكبسولة يعتبر من الفحوصات الأساسية للأمعاء الدقيقة في حالات كثيرة مثل حالات فقر الدم غير معلوم المصدر وحالات الإسهال المزمنة وأمراض الأمعاء والقولون التقرحي وأورام الأمعاء الدقيقة·
ويتميز الجهاز الموجود بإدارة الخدمات الطبية بوجود (3) أنواع مختلفة من الكبسولات تقوم كل منها بتشخيص جزء من أجزاء الجهاز الهضمي حيث هناك كبسولة لفحص المرئ وأخرى للأمعاء الدقيقة وثالثة للقولون·
وأكد اللواء خليل داود بدران مدير عام المالية والخدمات بشرطة أبوظبي، أن ما يتم في إدارة الخدمات الطبية من تطور يأتي بفضل توجيهات الفريق ســمو الشـــيخ ســـــيف بـــن زايــــد آل نهيان وزير الداخلية الذي سخر كافة الإمكانات المادية والبشرية للارتقاء بمستوى الخدمات الطبية لجميع أفراد الشرطة·
واشار بدران الى حرص سموه على تزويد العيادات المختلفة فيها بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية التي تواكب التقدم العلمي في مجال الطب على مستوى العالم·
من جانبه، أكد العميد سالم صالح الجنيبي مدير إدارة الخدمات الطبية بشرطة أبوظبي، أن المسؤولين في القيادة يقدمون كل التسهيلات لاستقدام كل ما يلزم من معدات وأدوات حتى يستطيع الأطباء أداء عملهم بكل سهولة ويسر·
واوضح الدكتور سامح محمد فخري استشاري الجهاز الهضمي والكبد والمناظير بالخدمات الطبية لشرطة أبوظبي، أن فحص القولون بالمنظار لا يزال هو الفحص الرئيسي للقولون ولكن يمكن استخدام الكبسولة في عملية الفحص في حالات معينة منها على سبيل المثال وجود موانع لاستخدام المنظار القولوني أو عدم القدرة على فحص القولون كاملا بالمنظار بواسطة الطبيب بالإضافة إلى عدم رغبة المريض في إجراء الفحص بالمنظار وهناك أسباب أخرى يحددها الطبيب المعالج·
ولا زالت الأبحاث الطبية تجرى حالياً لتطوير الكبسولة لزيادة فاعليتها في التشخيص عن طريق أخذ عينات مختلفة من الأنسجة المشتبه بأنها غير طبيعية داخل الجهاز الهضمي كما تجري التجارب لاستخدامها علاجياً في بعض الأمراض وأيضاً التحكم في سريان الكبسولة من خارج جسم المريض، بالإضافة إلى ذلك فإن الأبحاث تسعى لاستخدام الكبسولة لتوصيل أدوية متخصصة إلى مكان المرض·

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»